كواليس

قالت مصادر عراقية إنّ الأحداث التي تستهدف مقرات الحشد الشعبي بصورة غامضة بما ينتج عنه من انفجارات وحرائق في مستودعات للسلاح يحمل بصمات الموساد الإسرائيلي بعدما بات في الحسابات الأميركية والإسرائيلية المعلنة التعامل مع الحشد الشعبي وفصائله كجزء من حركات المقاومة في المنطقة، وقالت المصادر إنّ التحسّب الإسرائيلي لردود على أيّ عمل عسكري دفعها لسلوك هذا الطريق الذي بات كشف تفاصيله مهمة أمنية من الدرجة الأولى…

اضف رد