رحّالة سلوفاكي يعرّف عن حضارة تدمر بتقرير

أكد الرحالة السلوفاكي بيتر دوسيدلا أن مدينة تدمر هي أحد أهم المواقع الأثرية التي شكلت مع أماكن أخرى في سورية مهد الحضارات في العالم منوهاً بجمال آثارها وعراقتها.

وقال دوسيدلا في تقرير نشره في موقع ترافيلستان الإلكتروني السياحي السلوفاكي عن واقع المدينة وآثارها: «معظم آثار تدمر صمدت آلاف السنين رغم مختلف الظروف والعوامل في حين لحق بها التخريب مؤخراً على أيدي إرهابيين ومتطرفين».

وتحدّث الرحالة في تقريره الذي تضمن 13 صورة بالألوان عن تاريخ تدمر العريق، مشيراً إلى أنها كانت المحطة النابضة بالحياة في طريق الحرير وبعده لفترات طويلة معرباً في الوقت ذاته عن الأسف لما لحق ببعض آثارها من تخريب على يد تنظيم داعش الإرهابي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق