مصر تقدّم «مقترح عادل» لأزمة سد النهضة

أعلن مجلس الوزراء المصري عن تقديم مقترح فني عادل لحل أزمة سد النهضة الإثيوبي، وفقاً لما أعلنه المتحدث باسم الحكومة المصرية، أمس.

وأوضح المتحدث، نادر سعد، أن اللجنة العليا لمياه النيل، عقدت اجتماعاً برئاسة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، وبحضور وزراء الخارجية، الموارد المائية والري وممثلي الدفاع والمخابرات العامة والرقابة الإدارية والخبراء المختصين، لبحث أزمة سد النهضة.

وقال سعد، إن اللجنة العليا استعرضت المراحل المتعددة للمفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة، وما استغرقتها من مدة زمنية طويلة دون التوصل إلى اتفاق، مشيراً إلى أن مصر قدمت مقترحاً فنياً عادلاً يراعي مصالح إثيوبيا واحتياجاتها للكهرباء من السد، دون الإضرار الجسيم بالمصالح المائية المصرية.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة الوزراء، أن اللجنة أكدت خلال الاجتماع أهمية الانتهاء من المفاوضات وفقاً لبرنامج زمني محدد، خاصة أن مصر وجهت الدعوة بناء على مطلب الجانب الإثيوبي بتعديل موعد الاجتماع «السداسي» بين الدول الثلاث، والذي كان مقرراً عقده يومي 19 و20 أغسطس الحالي، ليعقد يومي 15 و16 سبتمبر المقبل، للتوصل إلى اتفاق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وتخشى القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد الإثيوبي على تدفق حصتها السنوية من مياه النيل 55 مليار متر مكعب ، بينما تؤكد إثيوبيا أن السد لن يضر بمصالح دولتَي مصب النيل، السودان ومصر.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق