خفايا

قالت مصادر أمنية إنّ الصور المنشورة للعميل عامر الياس الفاخوري مع سياسيين لبنانيين ومنها صورته مع قائد الجيش ورئيس حزب الكتائب في مناسبات واستقبالات لا تعني شيئاً إلا حالة الميوعة في ترتيبات مثل هذه الاستقبالات والدعوات للمشاركة فيها التي لم يعد العملاء خط أحمر يمنع تخطيه فيها، لكن الصورة الوحيدة التي توحي بمعنى مختلف هي الفيديو الذي نشرته إبنة العميل لكلمة يلقيها في حفل لحزب القوات اللبنانية لأنّ ثمة فرقاً بين حضور مناسبة والتحدث من منبرها…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق