Latest News

العودة إلى القيسية واليمنية

يكتبها الياس عشي

المشهد الأول:

استطاعت الدعوة الإسلامية أن تجمع القبائل العربية تحت رايتها، وأن تستبدل حروبها الداخلية المتواصلة والطويلة الأمد حرب البسوس على سبيل المثال استمرت أربعين عاماً بحروب الفتوحات الكبرى، فإذا العرب في الشام والعراق والقدس وأفريقيا والأندلس، وصار لهم امبراطورية.

المشهد الثاني:

استطاع الغرب أن يفتّت العرب، ويعيدهم إلى عصبياتهم القبلية العمرها ألفان من الأعوام، والتي أبرزها حرب القيسية واليمنية، أو العدنانية والقحطانية، أو عرب الشمال وعرب الجنوب.

قارنوا بين المشهدين لتعرفوا ما الذي يجري اليوم بين اليمن والسعودية.

اضف رد