روسيا وتركيا تتخلّيان عن الدولار

تخلت موسكو وانقرة عن العملة الاميركية في التجارة بينهما، حيث وقعت موسكو اتفاقاً مع أنقرة، لاعتماد عملتي البلدين الروبل والليرة في المدفوعات والتسويات بينهما.

ووقع الاتفاق عن الجانب الروسي وزير المالية، أنطون سيلوانوف، أما عن الجانب التركي، فوزير الخزانة والمالية، بيرات البيرق، وفقاً لما ذكرته وزارة المالية الروسية، بهدف التحول تدريجياً لاستخدام الروبل والليرة في التسويات بين البلدين.

ويسعى الاتفاق لربط البنوك والشركات التركية بالنسخة الروسية من نظام سويفت للمدفوعات وتعزيز البنية التحتية في تركيا بما سيسمح باستخدام بطاقات «مير» الروسية، التي صمّمتها موسكو كبديل لبطاقات «ماستر كارد» و»فيزا».

وتجدر الإشارة إلى أن موسكو تعمل منذ نحو عامين على تقليص اعتمادها على الدولار، حيث قامت بتقليص نصيب العملة الأميركية في احتياطياتها الدولية، مقابل زيادة حصة الذهب واليوان واليورو وذلك بسبب سياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن.

اضف رد