طرّاف عرض مسألة النزوج مع بوصعب والحسن

بحث وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب في مكتبه باليرزة، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى لبنان رالف طراف في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، ولا سيما العملية العسكرية التي تقودها تركيا على الحدود التركية السورية وما يمكن أن تحمله من تداعيات على لبنان، لكونه يؤوي عدداً كبيراً من النازحين السوريين.

وأطلع الوزير ضيفه على أوضاع الحدود الشمالية الشرقية للبنان، منوهاً بـ«العمل الدؤوب الذي قام به الجيش اللبناني لضبطها»، لافتاً إلى أنه يتابع الموضوع «بالتنسيق مع قيادة الجيش لإقفال ما تبقى من ثغرات محددة ومعروفة تستغل بين الحين والآخر من بعض المهربين»، لذلك وجه الوزير بو صعب كتاباً إلى قيادة الجيش «لأخذ كل التدابير الميدانية المتاحة لمعالجة هذا الموضوع بشكل تام ونهائي إنفاذاً لقراري مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع».

وأعرب طراف عن استعداد الاتحاد الأوروبي «لتقديم الدعم للجيش اللبناني للمضي قدماً في هذا المشروع ولتحديث مؤسسات الدولة».

وزار طراف وزيرة الداخلية والبلديات ريّا الحسن، على رأس وفد، وجرى البحث في أزمة النزوح والمساعدات والبرامج المشتركة بين الاتحاد الاوروبي ووزارة الداخلية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق