قالوا في انجاز العهد على أرض المطار مسيرة احتفالية ومهرجان في ملعب العهد

احتشدت الجموع في باحة المطار لاستقبال بعثة نادي العهد التي وصلت إلى بيروت مساء أمس، وتقدّم المستقبلين وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش ومدير عام الوزارة زيد خيامي والأستاذ محمد عويدات والشيخ الرياضي حسين غبريس، اليكم أبرز التعليقات على الانجاز اللبناني غير المسبوق من أرض المطار بعدما سلّم كابتن الفريق هيثم فاعور الكأس الى الوزير فنيش:

ـ الوزير محمد فنيش: انجاز العهد يؤكّد على ارتقاء المستوى الفني وتطور اللعبة في لبنان، خاضوا 11 مباراة من دون خسارة وهذا أمر ممتاز، انها فرصة وطنية على اللبنانيين أن يعرفوا كيف يجتازون الصعاب وصولاً إلى منصات التتويج، انتصار أعطى للبنان دفعاً معنوياً وخصوصاً للقيمين على اللعبة والأندية واللاعبين.

واعتقد أن فوز العهد رسالة تدفعنا للايمان بقدراتنا أملاً بتحقيق انجازات أقليمية ولاحقاً، نملك المواهب وهناك لاعبين عرب يتألقون في الملاعب العالمية، ولا شيىء مستحيل اذا وجدت الارادة وحسن التنظيم.

ـ رئيس نادي العهد تميم سليمان: الحلم صار حقيقة والكاس الآسيوية أصبحت في بيروت وعلى ملعب العهد تحديداً، لا شك أننا توّجنا تعب السنين بلحظة رائعة ومنتظرة، على أمل أن يكون انجاز فريقنا فاتحة بطولات للأندية اللبنانية، ها قد فتحنا الطريق امام بقية الأندية الطامحة، أشكر الجهاز الفني واللاعبين والجماهير وكل من ساهم وشجّع وعقد علينا الآمال.

ـ أمين سر النادي محمد عاصي: لقد حقق العهد الحلم الجميل لجميع اللبنانيين، ما كنا نحلم به أصبح حقيقة ساطعة ويضعنا أمام مسؤوليات أكبر للمستقبل، رجال العهد كانوا أبطالا فوق البساط الأخضر طوال 11 مباراة، خاضوا معارك كروية شرسة ومباريات بطولية. وختم كلامه: «نعيش لحظات نشوة الفوز ومن حق الشعب اللبناني أن يفرح بعد الأسابيع الضبابية الماضية.

ـ السوري أحمد الصالح: «أعتقد أن طموح العهد كان سبباً في توقيعي له مطلع الموسم المنصرم، كنت أعرف أنني موجود بهدف إحراز اللقب الآسيوي، ولا شك أن روح العائلة والألفة بين اللاعبين والاداريين لعبت دوراً جوهرياً في إحراز اللقب ومن حق الشعب اللبناني أن يفرح بأول لقب آسيوي.

ـ عيسى يعقوبو مسجّل هدف الفوز : أنا سعيد وفخور جداً بتسجيلي هدف الفوز لفريقي ، لكن الأهم هو احراز اللقب، لم أفكر في التسجيل أكثر من أن يتوج العهد باللقب القاري، أهدي هذا اللقب إلى جماهير العهد وإلى عائلتي في غانا وانا فخور جدا بهذا الإنجاز.

ـ الحارس مهدي خليل أحرز أفضل لاعب في الدورة : مبروك للبنان ولجمهور العهد الحبيب، لقد قاتلنا حتى آخر دقيقة وتوفقنا وأحرزنا اللقب، وما حصل مع المنتخب في التصفيات أعطاني قوة الدفع لأثبت نفسي في هذه البطولة، والحمدلله لم تهتز شباكي الا 3 مرات في 11 مباراة.

ـ حسين دقيق: الانجاز تحقق بفضل تكاتف الجهود بين الجهاز الفني والاداري ودعوات الجماهير في بيروت، ذهبنا الى ماليزيا بهدف تحقيق اللقب وعدنا والكأس مرفوعة بأيدينا، أهدي اللقب إلى الشعب اللبناني، ونعد جماهيرنا بمواصلة الدفاع عن الألقاب والاحتفاظ بها محلياً وقارياً.

مسيرة واحتفال

من المطار انطلق لاعبو العهد على باص مكشوف جاب شوارع الضاحية وصولاً إلى ميدان التحرير في حارة حريك، وكانت تتقدمهم الآلاف من الدراجات النارية والمشاة الذين عادوا وتوجهوا إلى ملعب العهد حيث اعدذت منصة للاحتفال، وخلاله ألقيت كلمات أجمعت على ان الانجاز هو للبنان وللكرة اللبنانية.

اضف رد