الجيش يمنع إقامة «ديربي» الضاحية ولقاء الكوريتين أصبح ضبابي الوجهة

بعدما وصل طاقم الحكام بقيادة الدولي علي رضا، ووصول فريقي شباب الساحل وغريمه التقليدي البرج إلى ملعب صيدا البلدي، سارع مسؤول القوة العسكرية الموجودة في الملعب إلى ابلاغ ادارتي الناديين بأن قيادة الجيش قد أعطت أوامرها لجهة عدم إقامة المباراة نظراً للأجواء الأمنية غير المستقرة، فتمّ ابلاغ الاتحاد اللبناني لكرة القدم بالأمر من قبل مراقب المباراة، وهكذا تأجل «ديربي» الضاحية لمعرفة كما تأجل الاعلان عن هوية «زعيم» الضاحية الكروي، وبدوره سارع الاتحاد إلى ابلاغ الأندية بتوقّف المباريات وتعليق الأنشطة حتى اشعار آخر.

وهذا مؤشر سلبي في سياق استقبال منتخب لبنان لنظيريه الكوري الجنوبي والكوري الشمالي في 14 و19 تشرين الثاني الجاري على ملعب المدينة الرياضية في بيروت، ما يعني أن الاتحاد الاسيوي سيعمد إلى نقل المباراتين إلى دولة عربية سيحددها الاتحاد اللبناني لاحقاً، مع الاشارة إلى أن مسؤولي الاتحاد وفي سياق الحرص على ابقاء المباراتين في لبنان كانوا قد أبلغوا مسؤولي الاتحاد الآسيوي بأن الطرقات من المطار إلى الملعب وإلى مقر الاقامة في الأوتيلات مؤمنة وسالكة، وحركة الاحتجاجات المطلبية بعيدة عنها.

ويبقى الرد رهن الأيام المقبلة وما تحمله من معطيات، واحتمال نقل المباراتين إلى احدى الدول الخليجية وارد جداً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق