سأثور

لأجل كل طفل يمشي حافي الأحلام في شوارع التشرد.. سأثور

لأجل كل أب لا يستطيع سدّ رمق جوع أولاده.. سأثور..

لأجل كل أم بكى الصمت بين ضلوعها حين حرمها القانون من طفلها.. سأثور

لأجل كل مغترب قذفته البطالة إلى أبعد من الوطن.. سأثور

لأجل كل فقير لا يجد مأوى لبرده..

كل مريض لا يجد دواء لموته…

كل بائع ورد يبحث عن رحيق الحياة بين الأزقة…

لأني أحبك يا وطني….

سأثور وأثور وأثور… فحيَّ على الثورة أيها الأحرار….

ناريمان علوش

ساحة رياض الصلح – بيروت

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق