رياض سلامة نموذج التكنوقراط

ـ يجمع الحراك الشعبي على الدعوة لحكومة تكنوقراط ويصف المطلوب بحكومة تضمّ شخصيات متخصّصة في مجالاتها مشهود لها بالخبرة مستقلة وغير حزبية وتحظى برضا المجتمع الدولي.

ـ بكلّ المعايير لن يجد الحراك مثالاً نموذجياً لهذا التعريف يوازي حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي يعتبر متخصّصاً مالياً منذ أربعين عاما وقد حاز لقب أفضل حاكم مصرف في العالم ونال شهادات دكتوراة فخرية من أكثر من جامعة ويحظى بدعم وقبول لا مثيل لهما من الجهات الدولية، وهو غير حزبي ويمارس استقلاليته عن الكتل السياسية والنيابية بوضوح…

ـ بذات القدر يكشف نموذج رياض سلامة مأزق طرح حكومة التكنوقراط فهو صاحب السياسات المالية التي يعتبرها الحراك سبباً لبلوغ الانهيار المالي عبر الاستدانة بالدولار لسدّ عجز ميزان المدفوعات والاستدانة بالليرات اللبنانية بفوائد مرتفعة لاجتذاب رساميل أجنبية يتمّ تحويلها إلى الليرة اللبنانية واكتتابها بسندات الخزينة دون حاجة للاستدانة كما تتحمّل هذه السياسة مسؤولية الهندسات المالية للمصارف وما تضمّنته من هدر مالي ضخم، وصولاً لرفع الحراك شعار يسقط حكم المصرف وتنفيذه اعتصامات أمام المصرف المركزي وفروعه في المناطق.

ـ الحراك لا يستطيع الجمع بين شعار حكومة تكنوقراط وشعار يسقط حكم المصرف، أو عليه أن يضيف لحكومة التكنوقراط صفات من نوع الوطنية والشعبية ليبرّر بها شعار يسقط حكم المصرف…

التعليق السياسي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق