Latest News

وزارة الدفاع تحذّر من مزاعم وافتراءات تطال المؤسسة العسكرية

أشارت وزارة الدفاع الوطني في بيان أمس، إلى أنه تمّ «التداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية بفيديو يظهر شاحنات متوسطة الحجم تمرّ على طريق ترابي، مدعيةً أنّ هذه الشاحنات تمرّ عبر معبر غير شرعي، مطالبةً بمحاسبة وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال الياس بو صعب، متهمةً إياه بأنه غطى هذه المعابر عندما قلّل من أهميتها».

وأوضحت الوزارة، رداً على الفيديو المذكور، أنّ بو صعب «منذ اليوم الأول لتوليه مهامه، عمل على استصدار قرارين من المجلس الأعلى للدفاع ومجلس الوزراء وأرسل رسالة خطية إلى قيادة الجيش تضمّ لائحة إسمية بالمعابر غير الشرعية، طالباً من القيادة القيام بكلّ ما باستطاعتها لإقفالها».

وفي ما يتعلق بالفيديو المتداول، لفتت الوزارة إلى أنه «بعد التواصل بيّن وزير الدفاع وقائد الجيش العماد جوزاف عون وبعد جمع المعلومات من قبل الطرفين ومن قبل الأجهزة الأمنية المعنية، تم تحديد موقع هذا الطريق، وتبين أنه طريق ترابي محاذ للطريق الدولية عند نقطة ضهر البيدر يمرّ قرب الكسارات باتجاه عين دارة، وقد أُجـــبر عـــدد من المواطنين والشاحنات الظاهرة في الفيديو، على سلوكه بسبب إقفال الطريق الدولية خلال الأسبوع الأول من الاحتجاجات الشـــعبية التي تشهدها البلاد».

أضافت «وبعد سلسلة من التحقيقات، توصلت وزارة الدفاع إلى معرفة هوية أصحاب هذه الشاحنات وأرقام هواتفهم، وتم التواصل معهم، وقد أفادوا بأنهم اضطروا إلى سلوك هذا الطريق الفرعي لنقل الخضار من سهل البقاع إلى بيروت بسبب قطع الطريق عند نقطة ضهر البيدر».

وبناء على ذلك، تمنّت وزارة الدفاع «على من امتهن فبركة الأخبار بهدف تضليل الرأي العام لغايات سياسية باتت مكشوفة، توخّي الحذر خصوصاً أن تلك المزاعم والافتراءات تطال المؤسسة العسكرية تحديداً، وهي التي أُنيطت بها مسؤولية إقفال المعابر غير الشرعية كما ذكرنا آنفا».

اضف رد