Latest News

إيرباص توجّه ضربة لبوينج.. وطيران الإمارات تعلن عن توقيع صفقة ضخمة

أبرمت إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات صفقة مع العربية للطيران لبيع 120 طائرة إيه320، موجهة ضربة إلى منافستها الأميركية بوينج، بعد أكثر من عام من المحادثات بين شركة الطيران المنخفض التكلفة وعملاقي صناعة الطائرات.

ستزيد الصفقة، التي تمّ الإعلان عنها في معرض دبي الدولي للطيران الذي يُقام مرة كل عامين، أسطول العربية للطيران التي مقرّها الشارقة، من الطائرات الضيقة البدن، والذي يضمّ حالياً 55 طائرة، إلى أكثر من المثلين. وتريد شركة الطيران الوحيدة المدرجة في الإمارات العربية المتحدة إجراء المزيد من التوسّع في عملياتها خارج منطقة الشرق الأوسط.

والصفقة واحدة من أكبر طلبيات الشراء للطائرات الضيقة البدن في المنطقة. وفي المعرض السابق، أبرمت بوينج طلبية بقيمة 27 مليار دولار لبيع طائرات إلى فلاي دبي، تتضمّن خيارات لشراء 225 طائرة 737 ماكس التي تمّ وقف تشغيلها. وأبلغ عادل عليّ الرئيس التنفيذي للشركة الصحافيين أن طلب الشراء يتكوّن من نحو 70 طائرة إيه320 نيو، والبقية من طرازي إيه321 إكس.إل.آر وإيه321 نيو.

وقال «إضافة إيه320 نيو وإيه321 نيو وإيه321 إكس.إل.آر يكمل أسطولنا الحالي ويسمح لنا بتوسيع خدمتنا إلى مقاصد أبعد وأحدث بينما نبقى أوفياء لنموذج نشاطنا الاقتصادي».

وكانت أعلنت مجموعة «طيران الإمارات» اليوم عن صفقة مع شركة «إيرباص» لشراء 50 طائرة من طراز» A 900-350 « بقيمة 16 مليار دولار، على أن يبدأ تسليم هذه الطائرات في مايو 2023.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «طيران الإمارات» أحمد بن سعيد آل مكتوم للصحافيين خلال معرض دبي للطيران: «أنا سعيد بالإعلان عن شراء 50 طائرة إيرباص 350 بقيمة 16 مليار دولار».

ووقع الرئيس التنفيذي لمجموعة «طيران الإمارات» الاتفاق مع الرئيس التنفيذي لـ «إيرباص» غيوم فاوري.

وتأتي الاتفاقية استكمالاً لاتفاقية نيات وقعت في فبراير الماضي، حيث أعلنت مجموعة «طيران الإمارات» حينها عن عزمها شراء 30 طائرة «A 350» و40 طائرة «A 330».

وقالت المجموعة في بيان إن الطائرات الجديدة تتيح «خدمة نطاق واسع من الأسواق الجديدة، ليس على مستوى المنطقة وحسب، بل على مستوى العالم وبرحلات يصل مداها إلى 15 ساعة طيران انطلاقاً من دبي».

وقال كريستيان شيرير رئيس الأنشطة التجارية لدى إيرباص الضغوط الصناعية التي نواجهها هي نتيجة مباشرة لطلب قوي جداً في السوق والثقة في منتجاتنا»، مضيفاً «التأخيرات الطفيفة» في تسليمات الطائرات إيه321 ستختفي قريباً.

وقالت إيرباص إنها تتوقع بدء تسليم الطائرات إلى العربية للطيران في 2024.

وتتخذ العربية للطيران من مطار الشارقة في دولة الإمارات مركزاً رئيسياً لها، ولديها مراكز تشغيل في مصر والمغرب وإمارة رأس الخيمة.

وقالت الشركة الشهر الماضي إنها ستدخل في مشروع مشترك مع الاتحاد للطيران في أبوظبي لإنشاء شركة طيران منخفض التكلفة، للاستفادة من تنامي الطلب على الطيران الاقتصادي من عاصمة الإمارات.

اضف رد