Latest News

اتحاد العاملين في الإعلام يطلق مرصد الحريات الصحافيّة

عقد اتحاد العاملين في وسائل الإعلام إجتماعه الدوري في نقابة محرري الصحافة اللبنانية، أمس، وناقش التطورّات الخطيرة التي تمرّ بها البلاد وانعكاس ذلك على جميع القطاعات.

ورأى الاتحاد في بيان «أنّ الأوضاع التي تمرّ بها البلاد تنبئ بما لا يحمد عقباه، في ظلّ الشلل الذي أصاب المؤسّسات الدستورية التي يفترض أن تلبّي المطالب المحقة للشعب اللبناني»، محذراً «من استمرار هذا الواقع الذي يمكن أن يؤدّي إلى انهيار شامل على مختلف المستويات»، داعياً «إلى الإسراع في تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات واستعادة الثقة بالدولة ومؤسّساتها».

وأعلن عن إطلاق مرصد الحريات الصحافية والإعلامية وسلامة العاملين في المهنة «وذلك من أجل متابعة الانتهاكات التي يتعرّض لها الزملاء على أيدي أفراد أو مجموعات أثناء قيامهم بعملهم المهني، وتوثيق هذه الانتهاكات وإعداد التقارير اللازمة لرفعها إلى الاتحاد، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حمايةً لحرية العمل الإعلامي والعاملين في القطاع».

وأكد الاتحاد تمسكه بالمطالب التي أعلنها في لقاءاته السابقة، وأبرزها صندوقا التقاعد والتعاضد، والحفاظ على ديمومة العمل.

وهنّأ المجتمعون نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف، متمنّين له التوفيق في مهماته، آملين قيام التعاون بين نقابة المحامين وقطاع الصحافة والإعلام، بما يخدم الأهداف المشتركة وفي مقدّمها تعزيز الحريات العامة والانتصار الدائم لحقوق الانسان.

ودانوا بشدة «عمليات القمع التي يتعرّض لها الصحافيون الفلسطينيون على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان آخر ضحاياها الزميل معاذ العمارنة».

اضف رد