صالحي: «ملف PMD» … سيُغلق إلى الأبد

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن ملف النشاطات النووية السابقة والحالية لإيران المعروف بـ PMD مزاعم الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي سيغلق بالتأكيد، فیما أكد حميد بعيدي نجاد بدوره بأن ما يُسمّى PMD قد أصبح من التاريخ.

وبحسب «ارنا»، أضاف صالحي أمس، في تعليقه حول تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي صدر مساء أول أمس، أن التقرير أكد أن النشاطات النووية للجمهورية الإسلامية في إيران، سلمية ولم يشاهد أي انحراف فيها.

وتوقع غلق ملف PMD بشكل كامل في 15 كانون الأول الجاري، وقال: لم يتمكنوا من الإشارة إلى أي وثيقة حول مزاعمهم، لذا فإن هذا الملف المزيّف الذي عانت منه إيران لسنوات، سيُغلق إلى الأبد.

من جانبه كتب عضو الفريق النووي الإيراني المفاوض حميد بعيدي نجاد في صفحته الشخصية على الـ»انستغرام»: إن تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يضع خياراً واحداً أمام مجلس مفوضية الوكالة وهو غلق ملف… PMD وهذا الملف أصبح من التاريخ.

وقدّم يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء الأربعاء الماضي تقريره النهائي إلى الدول الأعضاء الـ35 في مجلس مفوضية الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول تقييمه للقضايا النووية السابقة والحالية لإيران.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق