برشلونة يبدأ رحلة اللقب الثالث أمام الطموح غوانغجو

ينطلق برشلونة الإسباني بطل أوروبا في رحلة البحث عن لقبه الثالث في بطولة العالم للأندية في كرة القدم المقامة حالياً في اليابان عندما يواجه غوانغجو إيفرغراندي الصيني بطل آسيا اليوم الخميس في نصف النهائي.

فبعد خسارته لقب 2006 أمام إنترناسيونال البرازيلي 1-صفر، أحرز البرسا لقبي 2009 على حساب إستوديانتيس الأرجنتيني 2-1 في أبو ظبي و2011 على حساب سانتوس البرازيلي 4-صفر في يوكوهاما.

ويتساوى برشلونة في عدد مرات إحراز اللقب مع كورنثيانز البرازيلي المتوّج في 2000 و2012 في النسخة الجديدة للبطولة التي انطلقت عام 2000، علماً بأن البطولة بنظامها القديم كأس إنتركونتيننتال كانت تجمع بين بطلي القارتين الأوروبية والأميركية الجنوبية.

وهذه المباراة الأولى لبرشلونة على اعتبار أن نظام البطولة ينص على أن بطلي أميركا الجنوبية وأوروبا يستهلان مشوارهما في العرس العالمي من دور الأربعة.

وبحال تخطيه عقبة غوانغجو سيلتقي برشلونة في النهائي مع الفائز من مواجهة ريفر بلايت الأرجنتيني بطل أميركا الجنوبية وسان فريتشي هيروشيما بطل اليابان.

وتعملق الثلاثي ميسي- لويس سواريز- نيمار وسجلوا 127 هدفاً لبرشلونة في 2015، أي أكثر من ريال مدريد بكامله، علماً بأن نيمار يحوم الشكّ حول مشاركته في اليابان بسبب إصابة عضلية في فخذه.

واستقبل لاعبو الفريق الكتالوني استقبال الأبطال في يوكوهاما ثم خاض أولى حصصه التدريبية بغياب مهاجمه المتألق نيمار.

صحيح أن برشلونة تعادل في آخر ثلاث مباريات، اثنتان في الدوري وثالثة ضد باير ليفركوزن الألماني في دوري أبطال أوروبا، إلا أنه يتصدّر الدوري المحلي بالتساوي مع أتلتيكو مدريد وبفارق خمس نقاط عن غريمه ريال مدريد، كما تصدّر مجموعته في البطولة القارية حيث سيلاقي في دور الـ16 آرسنال الإنكليزي في مواجهة مرتقبة.

وقال لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس: «لقد أثبت غواغجو أنه فريق قوي. نعرف أنهم يملكون خليطاً من اللاعبين المحترمين، بينهم بعض البرازيليين، لن نستسهل المباراة. آمل أن نفرض مستوانا لأننا في اليابان من أجل أحراز لقب جديد».

وعلّق بوسكيتس على اجتياز فريقه مسافة 10700 كلم من إسبانيا إلى شرق آسياً: «الأهم هو تخطي اضطراب الرحلات الجوية الطويلة والتأكد من الجهوزية للقاء».

في المقابل، يحمل غوانغجو نكهة برازيلية مع مدربه لويز فيليبي سكولاري المتوّج بلقب مونديال 2002 قبل خيبة 2014 على أرضه، بالإضافة إلى المهاجم المخضرم روبينيو لاعب ريال مدريد وميلان الإيطالي السابق ولاعب الوسط باولينيو.

ونجح بطل آسيا بتحقيق بداية طيبة إثر تخطيه كلوب أميركا المكسيكي 2-1 الأحد، عندما قلب تأخره بهدف إلى فوز في آخر 10 دقائق عن طريق جنغ لونغ وباولينيو في الوقت القاتل.

ريفر بلايت يترقّب كبير أوروبا

بعسر شديد.. تمكّن ريفر بلايت من تجاوز أهل الدار وبلوغ نهائي الـ»موندياليتو»، منتظراً بروز طيف برشلونة.

بلغ ريفر بلايت الأرجنتيني بطل أميركا الجنوبية نهائي بطولة العالم للأندية في كرة القدم المقامة حالياً في اليابان بفوزه على سان فريتشي هيروشيما الياباني 1-0 الأربعاء في أوساكا.

على ملعب ناغاي، سجّل لوكاس ألاريو هدف الفوز في الدقيقة 72.

وسيضرب ريفربلايت موعداً في النهائي مع الفائز من مواجهة برشلونة الإسباني بطل أوروبا وغوانغجو إيفرغراندي الصيني بطل آسيا اليوم الخميس.

جدير بالإشارة إلى أنّ أميركا المكسيكي احتلّ المركز الخامس بعد فوزه على مازيمبي الكونغولي 2-1.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق