حلّاق حوّل شعر الزبائن إلى لوحات فنية مدهشة

يتخلّص الحلاقون عادة من شعر الزبائن بعد قصّه بتجميعه ورميه في القمامة، إلا أنّ حلاقاً صينياً قرّر أن يستفيد من هذا الشعر، بتحويله إلى رسومات ولوحات فنية مدهشة.

لي هيلينغ، حلاق من مدينة لينغباو في مقاطعة هينان وسط الصين، يستخدم الشعر الناتج عن عمله في الحلاقة خلال النهار لإشباع شغفه بالفن. ويقوم بجمع الشعر المتساقط من الزبائن، ليحوّله إلى لوحات فنية ورسومات لشخصيات مشهورة في أوقات فراغه.

واستلهم لي هذه الطريقة في الرسم من لوحات الرمال، حيث يستخدم نفس التقنيات في لوحاته، ويرشّ قصاصات الشعر على قماش اللوحة، ثم يقوم بتوزيعها بطريقة مدهشة إلى حين الحصول على الشكل المطلوب، بحسب ما ذكر موقع أوديتي سنترال.

ولا يستخدم لي أيّ نوع من الصمغ أو المواد اللاصقة لتثبيت الشعر على اللوحة، وهذا يعني أنّ أي نفخة بسيطة يمكن أن تجعل الشعر يتطاير، لتبقى اللوحة فارغة. إلّا أنّ الحلاق الموهوب يصوّر كل لوحة قبل أن يفسدها وينتقل إلى غيرها.

ويقول لي، إنّ أفضل أنواع الشعر التي يمكن استخدامها في الرسم هو شعر الرجال القصير، حيث يمكن التعامل معه تماماً كما يتمّ التعامل مع الغبار، ويُرشّ بسهولة بالأصابع على اللوحة.

ومن بين أشهر اللوحات التي رسمها لي لوحة تمثّل صورة الفنانة مارلين مونرو، والرسام الصيني تشي باي شي لي، إلّا أنّه رسم أيضاً لوحات ثلاثية الأبعاد للعناكب والشلالات والطبيعة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق