قانون جديد في أوروبا يُقيّد دخول القاصرين إلى مواقع التواصل

سيتمّ بموجب القانون الجديد للاتحاد الأوروبي منع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً من استخدام مواقع مثل «فايسبوك» و»تويتر» من دون إذن الوالدين. وقد اقترح المسؤولون في بروكسل رفع السقف العمري للدخول إلى المواقع التي تستخدم البيانات الشخصية من سن 13 إلى 16 سنة.

ومع هذه الخطوة سيتعيّن على الأطفال أن يحصلوا على إذن من ذويهم للتمكّن من ولوج وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أنّ من الممكن أن يقوم غالبية الأطفال بتزييف أعمارهم بكل بساطة.

وتجري حالياً مناقشة هذه الخطوة من قِبل البرلمان الأوروبي، حيث أنّ القوانين المعمول بها في الاتحاد الأوروبي وأميركا تقضي بأن لا يقل عن 13 عاماً سنّ مستخدمي «فايسبوك» و»انستغرام» و»سناب شات»، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد تعرّض المقترحون لمجموعة انتقادات من قِبل جهات عدّة، من بينها «غوغل» و»فايسبوك»، اتّهمت الاتحاد الأوروبي بـ»التسرّع» وعدم التشاور مع المجموعات التي تهتمّ بسلامة الطفل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق