مارلين حردان: ملتزمون بتحمّل المسؤولية الوطنية تجاه أبناء حاصبيا ومرجعيون والجنوب

عايدت جمعية «نور للرعاية الصحية والاجتماعية»، التلامذة والطلاب في منطقتَي مرجعيون وحاصبيا لمناسبة عيد الميلاد، في حفلين: الأول في مبنى ثانوية راهبات القلبين الاقدسين في جديدة مرجعيون، والثاني في قاعة «معهد حاصبيا الفني» في بلدة حاصبيا، بمشاركة مئات الطلاب والتلامذة.

مرجعيون

لمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة، أقامت «جمعية نور للرعاية الصحية وا جتماعية» حفلا ميلادياً ونشاطاً ترفيهياً على مسرح قاعة الحرديني، بحضور رئيسة المؤسسة مارلين أسعد حردان وأعضاء الجمعية، مننفذ عام مرجعيون في الحزب السوري القومي ا جتماعي سامر نقفور، مسؤولة مركز الجمعية في مرجعيون نيللي الحداد، نائب رئيس البلدية سري غلمية، مديرة المدرسة الأمّ لبيبة مبارك والراهبات المساعدات والهيئتين التعليمية والإدارية، وطلاب مدرسة مار جرجس في القليعة التابعة لراهبات مار يوسف دي ليون.

بدايةً، رحّبت الأم مبارك بالسيدة حردان شاكرة لها هذا النشاط الترفيهي وزرع البسمة والفرحة على وجوه التلامذة، ومتمنية لها ولرئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان دوام التوفيق، وأن تحمل السنة الجديدة الفرح والسعادة والأمل بغدٍ أفضل.

بدورها، ألقت رئيسة جمعية «نور» مارلين حردان كلمة بالمناسبة، استهلتها بنقل تحيات رئيس الحزب النائب أسعد حردان ومحبته ومعايدته للحضور والتلامذة وكلّ أبناء المنطقة، وأملت أن تحمل الأعياد المجيدة والسنة الجديدة الخير والأمن والطمأنينة لبلادنا وشعبنا ولهذه المنطقة وأهلها.

وأكّدت حردان مواصلة تحمل المسؤولية الوطنية تجاه أبناء حاصبيا ومرجعيون والجنوب، معتبرة أن الصمود في مواجهة الاحتلال والعدوان، يمنح هذه المنطقة ميزة وطنية، نظراً إلى حجم التضحيات الكبيرة التي قدّمها أهالي المنطقة.

بعد ذلك، قدّمت «الفرقة الفنية للسيرك الأوكراني»، عرضاً فنياً مميزاً وألعاباً ترفيهية وبهلوانية وخفّة في الحركة. كما قدّمت فتاة السيرك عرضاً فنياً بمشاركة القطط والحمام، وقدّم المهرج ألعاباً فنية، ما أدخل الفرح إلى قلوب التلامذة. ليختتم الحفل بتوزيع «بابا نويل» الحلوى على التلامذة.

حاصبيا

وللمناسبة عينها، أقامت الجمعية حفلاً ترفيهياً مماثلاً لطلاب المدارس في قاعة «معهد حاصبيا الفني» في بلدة حاصبيا، بحضور مارلين حردان، منفذ عام حاصبيا في الحزب السوري القومي ا جتماعي لبيب سليقا، مسؤولي مركز جمعية «نور» في حاصبيا، مختار حاصبيا الشيخ أمين زويهد، مدير المعهد رفيق نجاد، والهيئتين التعليمية والإدارية، وفاعليات وطلاب.

وألقى نجاد كلمة بالمناسبة، رحّب فيها بحردان وبأعضاء الجمعية، وقال: نحن اليوم مسرورون بوجود السيدة مارلين زوجة النائب أسعد حردان، هي التي تعمل بصمت من دون كلل أو ملل من خلال جمعية أطلقت عليها اسم «نور»، لتكون نوراً لكلّ محتاج، على الصعد الصحية والتربوية والاجتماعية.

بدورها، شكرت حردان إدارة المعهد بشخص مديرها رفيق نجاد وكلّ من ساعد في إنجاح الحفل الترفيهي، متمنية للطلاب والأهالي سنة مليئة بالخير والبركات والمحبة، ناقلة تحيات النائب أسعد حردان وتمنياته لهم بالنجاح وبأعياد مجيدة.

ثم قدّمت «الفرقة الفنية للسيرك الأوكراني»، والمهرّج عروضاً مماثلة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق