تسيغانوك لـ«سانا»: المحادثات الروسية الأميركية الأخيرة في موسكو فرصة لتحسين العلاقات بين البلدين

اعتبر العضو المراسل في أكاديمية العلوم العسكرية الروسية ومدير مركز التنبؤات العسكرية أناتولي تسيغانوك، أنّ المحادثات الروسية الأميركية الأخيرة في موسكو تُعد فاتحة مرحلة جديدة تمتد منذ أربع سنوات لتحسين العلاقات بين البلدين، وربما تتحسّن هذه العلاقات في مجال محاربة الإرهاب في سورية، لكنّها لن تكون قادرة على حل الأزمة في هذا البلد في المرحلة الحالية.

وذكر الخبير العسكري أنّ «زيارة كيري الأخيرة إلى موسكو تأتي بعد انقضاء أربعة أشهر من الاتفاق معه في سوتشي على ضرورة تنشيط مشاركة الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب، لكن الأميركيين لم يفعلوا شيئاً في هذا الإطار ، مبيّناً أنّ هناك توجّهاً غربياً جديداً لمحاربة الإرهاب قد تسير به الولايات المتحدة، لكن ليس في الوقت الحاضر .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق