الحميد لـ«سانا»: اغتيال القنطار جاء بعد الهزائم الكبرى التي منيت بها التنظيمات الإرهابية

أكّد الناطق الرسمي باسم جبهة الأحزاب والحركات القومية في العراق عبد الرضا الحميد، أنّ جريمة اغتيال المقاوم العربي سمير القنطار جاءت بعد الهزائم الكبرى التي منيت بها التنظيمات الإرهابية صنيعة الشراكة الصهيونية الأميركية الخليجية التركية في سورية على أيدي بواسل الجيش العربي السوري والمقاومة.

وقال الحميد: «إنّ هذه الجريمة لن تفتّت عضد المقاومة العربية والإسلامية، ولن تنال من إصرارها على المضيّ قُدُماً في الكفاح من أجل تحرير جميع الأراضي المغتصبة»، مشدّداً على أنّ «المقاومة التي أنجبت عميد الأسرى المحرّرين وعميد الشهداء القنطار عصيّة على العدو الصهيوني».

وأضاف: «أنّ الأمة العربية أدركت أنّ رهان حريتها واستقلالها ووجودها معقود على راية الجيش العربي السوري والمقاومة الباسلة».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق