السيسي يدعو إلى توريد السلاح للجيش الليبي

أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أهمية رفع الحظر المفروض على توريد السلاح للجيش الليبي ليتمكن من أداء مهامه الأمنية على الوجه الأكمل.

وأعرب السيسي أول من أمس خلال استقباله رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج عن ترحيب مصر بتوقيع الاتفاق السياسي بين أطراف النزاع الليبي في مدينة الصخيرات المغربية في 17 كانون الأول الجاري.

وأكد السيسي أهمية دعم مؤسسات الدولة الليبية، ومن بينها الجيش الوطني والشرطة، والحفاظ عليهما كونهما الركيزتين الأساسيتين لاستعادة الأمن في ليبيا ومكافحة الإرهاب، وضرورة الحفاظ على تماسك مجلس النواب الليبي باعتباره أحد الدعائم الأساسية للاتفاق السياسي.

من جهته لفت السراج إلى أن تحقيق السيادة الليبية يتطلب حصر القوة العسكرية في يد مؤسسات الدولة فقط، بالإضافة إلى ترسيخ دور القضاء، مبيناً أن أهم الملفات التي ستوليها الحكومة الليبية اهتماماً في المرحلة المقبلة تتمثل في بسط الأمن والنهوض بالاقتصاد، بالإضافة إلى تحقيق المصالحة الوطنية بين الفرقاء الليبيين كافة.

من جهة أخرى، باشرت النيابة العامة المصرية أمس التحقيق في ملابسات التفجير الذي وقع بمنطقة سهل حمزة بشارع فيصل في الجيزة.

وبدأ فريق من خبراء المفرقعات بالجيزة في تمشيط محيط موقع الحادث بواسطة الكلاب البوليسية، بحثا عن أي عبوات ناسفة، وذلك بعدما فرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً حول موقع الحادث لإحكام السيطرة على المكان.

وكان انفجار قد وقع في المنطقة، ما أسفر عن انهيار أجزاء من عقار سكني وواجهة أحد المحلات، وتدمير عدد من السيارت الموجودة بموقع الحادث. وأشارت مصادر أمنية إلى أن الانفجار أسفر عن بعض الإصابات وتم نقلهم إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق