عبد المجيد لـ«سبوتنيك»: إغلاق «جيش الإسلام» للطرق في ريف دمشق أجّل تنفيذ اتفاق انسحاب المسلحين

عزا أمين سر تحالف القوى الفلسطينية، المتحالفة مع الدولة السورية، خالد عبد المجيد، تعثّر وتأجيل تنفيذ المرحلة الثانية من إجلاء مسلّحي «داعش» و«جبهة النصرة» من جنوب دمشق، إلى إغلاق عناصر «جيش الإسلام» للطريق الذي كانت ستمرّ منه الحافلات، مع احتمال تغيير الطريق إلى الشمال.

وأضاف عبد المجيد: «تمّ تأجيل تنفيذ المرحلة الثانية من اتّفاق انسحاب «داعش» و«جبهة النصرة» من جنوب دمشق، حتى يتمّ توفير ممرٍّ آمنٍ لخروج أربعة آلاف مسلّحٍ ومدنيّ، بينهم أكثر من 2000 مسلحٍّ كانوا يتحصّنون في أحياء تسيطر عليها الجماعات المسلحة في أحياء الحجر الأسود والتضامن والقدم، وكذلك في مخيم اليرموك بجنوب دمشق».

وأشار عبد المجيد إلى أنّه تمّ نقل نحو 20 حافلة محمّلة بمسلحي تنظيم «داعش» و«جبهة النصرة» وعوائلهم، كانوا غادروا مناطق جنوب دمشق مع بدء تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق بين المسلحين والحكومة السورية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق