الموسوي: الإنماء وحفظ الأمن مسؤولية الدولة

دانَ رئيس «تكتّل نوّاب بعلبك الهرمل» النائب حسين الموسوي، في حفل تأبيني في بعلبك، «كل الممارسات الخاطئة التي جعلت أهلنا في المنطقة في حالات كثيرة، لا يأمنون في تحرّكهم على أنفسهم وعيالهم وأرزاقهم».

وقال: «إنّ فلتان الوضع الأمني الذي يسبّبه الذين لا يشعرون بمسؤوليتهم الأخلاقية والوطنية، أدّى إلى خسائر كبيرة للحركة الاقتصادية والسياحية والعمرانية، وإلى بعض التصدّع في متانة العلاقات الأخوية على المستويين المذهبي والعائلي، في وقت تحتاج فيه المقاومة الوطنية، التي تخوض معركتها المفتوحة مع المشاريع الأميركية الصهيونية التكفيرية، إلى مجتمع مقاوم لا يعوّقه الطيش والنزق والعصبية عن حمل مسؤوليته كاملة تجاه الوطن وأبنائه الغيارى المجاهدين وتجاه دماء الشهداء الأبرار».

وختم قائلاً: «إنّ العقلاء الشرفاء جميعاً مدعوون إلى حمل مسؤوليتهم وعدم التفرّج على هذا الظلم الكبير.

وتبقى الدولة بأجهزتها الأمنية والعسكرية هي المسؤولة الأولى عن حفظ أمن واستقرار وطننا وأبنائه في كل المناطق، وعن الإنماء وعن توفير فرص العمل للشباب، مع تسجيل شكرنا للأجهزة التي تقوم بواجبها، ولومنا الكبير للمتقاعسين المستهترين الذين لا يشعرون بمسؤوليتهم ولا يقومون بواجبهم، إلّا عندما يجدون مصلحة شخصية أو استفادة مادية لا تليق بما يمثِّلون».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق