مللتُ انتظار تحقيق حلمي…

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة مؤثرة من الطفل محمد ابن بلدة كفريا المحاصرة مع جارتها بلدة الفوعة منذ آذار، فقط لكون ساكنيها من الوطنيين لم يرضوا بحكم قاطعي الرؤوس وآكلي الأكباد ويقول فيها:

«أنا طفل من قرية كفريا عمري 9 سنوات كنت أعيش سعيدا أنا وأخي مع أخواتي البنات وأبي وأمي، متفوق في مدرستي أحب بيتنا وحارتي واللعب مع رفاقي في الحارة.

عندما أصبحت قريتي محاصرة حرمت من العيش بسلام ومن أبي وأخواتي، من الأكلات الطيبة ومن كل شيء ودموعي دائماً على خدودي وأعيش في خوف دائماً من القصف ومللت الانتظار بتحقيق حلمي بالخروج من هذه القرية وتعبنا يا الله متى سوف أرى أبي وأخواتي ويتحقق حلمي يا الله».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق