قناص الخليل يستهدف جندياً صهيونياً ثانياً

أصيب جندي صهيوني برصاص قناص فلسطيني في الخليل، في ثاني عملية قنص شهدتها المدينة أمس، فيما قالت وسائل إعلام العدو إنّ فلسطينياً نفذ عملية طعن في شارع برزاني داخل مستوطنة «أرمون هنتسيف» الواقعة على أراضي بلدة «جبل المكبر» جنوب شرق القدس.

وبحسب مصادر، أصيبت مجنّدة صهيونية بجروح على خلفية إطلاق نار بالقرب من الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل، وفق ما ذكرت وسائل إعلام العدو.

ووصفت المواقع الصهيونية حالة المجنّدة بالخطيرة، فيما تضاربت الأنباء حول هوية مطلق النار، وقالت بعض المواقع إنّ قناصاً فلسطينياً هو منفذ العملية واستطاع الفرار من المنطقة، وانتشرت القوات الصهيونية بحثاً عنه.

وكانت مواقع أخرى ذكرت أنّ عناصر الجيش الصهيوني أطلقت النار على منفذ العملية وأصيب بجروح خطيرة.

هذا وشيّع عشرات آلاف الفلسطينيين أول أمس جثامين 14 شهيداً فلسطينيا في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة كانت السلطات الصهيونية قد سلمتها الجمعة الماضي.

ومن بين الفلسطينيين الذين شيّعوا، الشهيد باسل سدر، 20 عاماً، الذي احتجز الكيان الصهيوني جثته منذ 14 تشرين الأول الماضي بعد أن حاول طعن شرطي صهيوني قرب البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

يُشار إلى أنّ سلطات العدو تحتفظ بجثث 17 شهيداً فلسطينياً، منها 15 لفلسطينيين من القدس الشرقية المحتلة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق