الموت يغيّب فؤاد بطرس

غيّب الموت السياسي اللبناني الكبير الوزير السابق فؤاد بطرس، عن عمر ناهز الـ95 عاما.

تولى بطرس وزارات عدة في عهود رؤساء الجمهورية الراحلين: فؤاد شهاب، شارل حلو والياس سركيس، أبرزها توليه وزارة الخارجية في عهد الأخير. وكان أبرز نشاط سياسي له في السنوات الأخيرة، اقتراحه قانوناً للانتخابات النيابية عرف باسم «قانون فؤاد بطرس»، ويقوم على نظام مختلط يجمع بين النظام الأكثري والنظام النسبي. وقد نشر مذكراته العام 2009 والتي صدرت عن «دار النهار».

واعتبر الرئيس نجيب ميقاتي، في بيان، انه برحيل بطرس «يخسر لبنان شخصية سياسية أصيلة وديبلوماسياً عريقاً على مدى سنوات عديدة … كانت له العديد من الجولات الديبلوماسية والمواقف السياسية المميّزة في مرحلة الحرب اللبنانية، فاستحقّ عن جدارة لقب رجل الدولة. ولعلّ من أبرز ما يسجل له خلال عمله الديبلوماسي هو إدانته الواضحة لممارسات العدو الإسرائيلي».

وختم: «تختصر حقبة فؤاد بطرس بكلمات قليلة، فهو محاور ومفاوض من الطراز الوطني الرفيع، وصاحب ذكاء وثقافة وجرأة جعلت منه رقماً صعباً في المعادلة السياسية اللبنانية على مدى أعوام».

كما نعى الراحل «المجلس الأرثوذكسي اللبناني».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق