حديث زبيدة

كنت أناقش أحد الشباب المتشدّدين فسألته: «هل تفجير ملهى ليليّ في إحدى الدول المسلمة حلال أم حرام؟».

فقال لي: «طبعاً حلال وقتلهم جائز».

فقلت له: «لو أنك قتلتهم وهم يعصون الله ما هو مصيرهم؟».

قال: «النار طبعاً».

فقلت له: «الشيطان أين يريد أن يأخذهم؟».

فقال: «إلى النّار طبعاً»

فقلت له: «إذن، تشتركون أنتم والشيطان في الهدف نفسه، وهو إدخال الناس إلى النار!».

وذكرت له حديث الرسول محمد لمّا مرّت جنازة يهوديّ أخذ الرسول يبكي فقالوا: «ما يبكيك يا رسول الله؟». قال: «نفسٌ أفلتت منّي إلى النار».

فقلت: «لاحظ الفرق بينكم وبين الرسول الذي يسعى إلى هداية الناس وإنقاذهم من النار. أنتم في وادٍ، والنبيّ محمد في واد!».

زبيدة القادري

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق