وفاة أول سائقة فورمولا- 1 في التاريخ

توفيت الإيطالية ماريا تيريزا دي فيليبس أول سائقة في عالم سباقات سيارات الفورمولا-1 في التاريخ عن عمر ناهز 89 سنة.

ونعى الحساب الرسمي لبطولة العالم للفورمولا-1 على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، ماريا تيريزا دي فيليبيس ووصفها بأنها «السيدة الرائعة».

وشاركت دي فيلبس لأول مرة في سباق الجائزة الكبرى سيراكيوز الإيطالية في عام 1958، واحتلت المركز الخامس في ذلك السباق الذي لم يدخل ضمن بطولة العالم. وبعد شهر من ذلك شاركت الإيطالية مع مازيراتي، في سباق جائزة موناكو، ولكنها فشلت في عبور التصفيات التأهيلية. وفي نفس العام شاركت في سباق جائزة بلجيكا الكبرى على حلبة سبا فرانكورشان، وأنهت السباق في المركز الأخير بفارق لفتين عن الفائز، وحاولت ماريا في العام التالي من جديد في موناكو، لكنها فشلت مرة أخرى في الدخول بقائمة السائقين الـ 16 الأوائل، الذين كان يحق لهم المشاركة في السباق آنذلك.

وجاء دخول ماريا تيريزا إلى عالم الرياضات الميكانيكية نتيجة رهان بينها وبين شقيقها حول مدى سرعتها في القيادة، ما أدى إلى مشاركتها والفوز في أول حدث خلف مقود سيارة «فيات 500».

واعتزلت ماريا تيريزا دي فيليبيس، التي ولدت في مدينة نابولي الإيطالية في 11 تشرين الثاني 1926، اعتزلت في عام 1959، بعد وفاة الفرنسي جان بيرا قائدها في بورشه.

وشاركت خمس سيدات فقط منذ انطلاق بطولة العالم للفورمولا 1 من بينهم الإيطالية ليلا لومباردي التي احتلت المركز السادس في جائزة إسبانيا الكبرى عام 1975 وحصلت على نصف نقطة بعد أن تسبب حادث في إنهاء السباق.

ولم تستطع أي سيدة بعد لومباردي التأهل للمشاركة في سباق رغم محاولات كل من البريطانية ديفينا جاليكا 1976-1978 ، ودزاير ويلسون من جنوب إفريقيا 1980 ، والإيطالية جيوفانا أماتي 1992 .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق