خفايا

لم يخف مرجع حكومي أمام بعض زواره في اليومين الماضيين أنه فوجئ بموقف لمرجع سابق يناقض موقفه من قضية حساسة على المستويين العربي والإقليمي، كان الوزير المتخصّ قد تعامل معها بحكمة ودراية، وبتنسيق مسبق مع المرجع الحكومي. وعلّق نائب بارز على هذه المفارقة قائلاً إنّ المرجع السابق، ومن موقعه الخارجي، لا يستطيع إلا أن يسترضي مرجعيته الإقليمية، حتى ولو كان الأمر على حساب الوحدة الوطنية في لبنان…!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق