وزارة التنمية الإدارية والاتحاد الأوروبي يُطلقان برنامجي إدارة النفايات الصلبة

أطلق وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دي فريج ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن برنامجي إدارة النفايات الصلبة «سوام 1» و«سوام 2» الممولين من الاتحاد الأوروبي بهبة قيمتها 35 مليون يورو، في حضور ممثلين عن وزارتي الداخلية والبلديات والبيئة ومجلس الإنماء والإعمار ورؤساء اتحادات بلديات وبلديات، إضافة إلى عدد من الخبراء في مجال إدارة النفايات الصلبة.

وتلا الحفل مؤتمر صحافي مشترك استهله دو فريج مشيراً إلى «أنّ التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية طويل الأمد وصلب ويشمل مجموعة واسعة من المشاريع من إدارة النفايات الصلبة إلى تطوير الموارد البشرية، والتخطيط الاستراتيجي، والصفقات العمومية وتبسيط الإجراءات من خلال برامج السياسة والتخطيط، فضلاً عن دعم المجتمع المدني عبر برامج أفكار».

وأمل «أن يُبسِّط الاتحاد الأوروبي إجراءاته لتسريع استكمال المشاريع كلها»، موضحاً «أنّ الهبة تمّ إقرارها في مجلس الوزراء»، داعياً البلديات إلى «إيجاد الأراضي لإقامة المشاريع».

وكشف عن «وجود 960 مكب عشوائي قبل حصول الأزمة، أما اليوم فقد تجاوزت أربعة آلاف مكب عشوائي»، مشدِّداً على «أهمية التوعية لدى الأطراف كافة وعلى كامل الأراضي اللبنانية».

كما شدَّد على «أهمية الفرز الصحيح قبل دخول عملية الفرز في المعامل»، مُعلناً عن «اتفاقيات سيتم التوقيع عليها مع قوى المجتمع المدني كي يُصار إلى الفرز من المصدر وبالتعاون مع البلديات».

ولفتت لاسن، من جهتها، إلى أنه «بفضل دعم الاتحاد الاوروبي منذ عام 2004، ستتم مساعدة ما مجموعه 540 بلدية تمثل 3,5 مليون مستفيد، في تنفيذ إدارة فاعلة للنفايات الصلبة، وسيجري استحداث اكثر من 600 وظيفة لصالح المجتمعات المحلية، وستصل قدرة المعالجة الإجمالية الى 2,395 طناً في اليوم، أي ما يمثل 43 في المئة من النفايات الصلبة المنتجة في لبنان».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق