دبُّوسي يلتقي بعثة البنك الدولي: لبناء علاقات مبنية على الشراكة والتعاون

زار وفد من بعثة البنك الدولي في لبنان، ضمّ رئيس البعثة بيتر موسلاي والأخصائية في تنمية القطاع الخاص كارول خزامي وعدد من مسؤولي مختلف الأقسام الإدارية في مجموعة البنك، غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، حيث إلتقت رئيسها توفيق دبوسي.

وعقد اجتماع شارك فيه الدكتور نادر غزال مستشار الرئيس سعد الحريري للتعاون الدولي، هشام أبو جودة من جمعية «المستشارون والتنمية»، جوزيف حداد مدير عمليات الأبحاث في «إنفوبرو»، ليندا سلطان رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة في غرفة طرابلس، المدير العام لحاضنة الأعمال «البيات» فواز حامدي، المستشار حسان ضناوي، والمستشار الدكتور محمد حسن في القطاع الزراعي.

بداية، لفت دبوسي إلى «أنّ مدينة طرابلس تمتع بموقع استراتيجي للبنان وللعالم العربي». وقال: «نحن من خلال موقعنا على نطاق اتحاد الغرف اللبنانية، جاهزون للتعاون على المستوى اللبناني، ومن مختلف المواقع»، متوجهاً إلى «كلّ الجهات التي ترغب بالتعاون معنا، أن لنا خياراً استراتيجياً هو الشراكة معها بدرجة متقدمة من الرقي، يتظللها علاقات تفاعلية، حيث نعمل على تشجيع سيدات ورجال الأعمال على القيام بمشاريع تجدد بنيتنا الاقتصادية والاجتماعية وكذلك وضع ثروات بلادنا في بناء علاقات التعاون بيننا».

ورأى دبوسي في علاقات التكامل مع البنك الدولي «مداميك قوة تساعد على تأكيد الحضور والنجاح المشترك، متمنياً «أنّ يتم توثيق كافة المعلومات والمسوحات التي تتوفر لبعثة البنك الدولي، وبالتالي إعداد التقرير الموضوعي المطلوب، ونحن من جهتنا كغرفة تجارية وكممثلين للمصالح العليا للقطاع الخاص، سنقوم بإعداد تقريرنا، ونتبادل المعلومات الموثقة ودقتها ثنائياً من خلال التقارير المعدة، وسنسعى معاً للعمل على بلورة صيغة نستند فيها على مبدأ الشراكة والتعاون في المستقبل الواعد».

ولخص موسلاي، بدوره، «مهمّات بعثة البنك الدولي في لبنان، وأهدافها، وما تتطلع في الحصول عليه من المعلومات»، موضحاً أنّ «لدى البعثة تصوراً مُسبقاً يرتكز على الاهتمام بستة مشاريع حيوية على نطاق لبنان، ولكن تمّ اختصارها لتصبح خمسة ووضع مشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة على حدة، فيصبح اختيارنا مرتكزاً على أربعة مشاريع ومن ثم يتم التركيز على إنجاح مشروعين إثنين منهما ليتحولا إلى تجربة يمكن في حال نجاحها أن تصبح نموذجاً يُحتذى وأنّ اهتمام البعثة يتمحور حول دراسات واقع وحاجيات قطاعات هي: التجارة الزراعة، الصناعة، المعلوماتية».

وكان دبوسي التقى السفير الياباني سيتشي أوتسوكا، وبحث معه علاقات التعاون والشراكة بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والسفارة اليابانية، والإطلاع على مبادرات السفارة في مجالي التربية وقطاع المفروشات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق