أخيرة

مدرسة يوسف شمعون للروضات تضيء شجرة الميلاد أسبرينزا غندور: ليحمل الميلاد هذا العام كلّ الخير والطمأنينة والأمان لبلدنا بأهله وناسه وأطفاله

أقامت مدرسة يوسف سلمان شمعون للروضات حفلاً لإضاءة شجرة الميلاد، وقد حضر الحفل مديرة المدرسة اسبرينزا غندور والهيئتان الإدارية والتعليمية، منفذ عام النبطية في الحزب السوري القومي الاجتماعي د. وسام قانصو، رئيس دير مار انطونيوس الأب سليم نمور، رئيسة ثانوية السيدة للراهبات الأنطونيات الأم ماري توما، رئيس بلدية النبطية الفوقا ياسر غندور، نائب رئيس بلدية النبطية الفوقا د. أحمد غندور، رئيس لجنة الأهل عصام حوماني، مديرة مركز الإمداد الخيري حوراء عطوي وفاعليات تربوية وبلدية وحشد من التلامذة، إضافة إلى مجموعة أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ألقيت في الحفل كلمات عن معاني عيد الميلاد الذي يجسّد قيم المحبة وجمال الروح وخلود المهج.

وتحدثت مديرة المدرسة اسبرينزا غندور فأشارت إلى أنّ الميلاد المجيد، هو مناسبة للفرح والمحبة وللتأكيد على ما يمثله هذا العيد من قيم نبيلة يجدر بنا التمسك بها لنقيم مجتمعاً واحداً محصّناً ومتماسكاً، وهذا ما نعلّمه للتلامذة الذين هم جيل المستقبل.

 وشدّدت غندور على أنّ خلاص الأوطان بتعزيز الانتماء إلى الأرض، وبنشر ثقافة الوحدة والمحبة والخير العام.

وأملت غندور أن يحمل الميلاد هذا العام كلّ الخير والطمأنينة والأمان لبلدنا بأهله وناسه وأطفاله، وأن يســلم بلدنا من كلّ شرّ يتربّص به.هذا، وتخلّلت الحفل أغنيات ميلادية.. وعرض لمسرحية: «ميمو والأبطال الأربعة»، وفي الختام جرى توزيع هدايا على الأطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق