اقتصاد

هيونداي للتنمية تشتري من طيران «آسيانا»

وقّعت شركة إنشاءات كورية جنوبية أمس، اتفاقًا للاستحواذ على «آسيانا»، ثاني أكبر شركة طيران في البلاد، والتي لطالما عانت من مشكلات مالية.

وأفادت «شركة هيونداي للتنمية» أن ائتلاف شركاتها استحوذ على حصة مسيطرة بقيمة 2,5 تريليون وون (2,2 مليار دولار) في شركة الطيران، المدينة حاليًا بنحو ثلاثة تريليونات وون لمؤسسات مالية.

وعرضت أكبر جهة مساهمة في شركة الطيران «كومهو الصناعية» 31 في المئة من حصتها للبيع في وقت سابق هذا العام تحت ضغط الدائنين. يشمل الاتفاق فروع «آسيانا» بما في ذلك شركتا الطيران منخفضتا التكلفة «اير سيول» و»اير بوسان».

قال رئيس «شركة هيونداي للتنمية» تشانغ مونغغيو في بيان «سنبدأ فوراً عملية الاستحواذ على خطوط آسيانا لنعيد الاستقرار (المالي) إلى الشركة».

وواجهت «كومهو» التي تتبع «آسيانا» لها منذ 30 عامًا، صعوبات خلال السنوات الأخيرة وتأثّرت بشكل كبير بالأزمة المالية العالمية.

وفي العام الماضي، اعتذر رئيس «آسيانا» حينها بعدما غادرت الكثير من طائرات الشركة بلا وجبات جرّاء اضطرارها لتغيير الجهة التي تشتري الطعام منها في محاولة لتحسين وضعها المالي.

وازدادت حدّة المشاكل التي تعاني منها الشركة هذا العام على خلفية النزاع التجاري بين اليابان وكوريا الجنوبية الذي تسبّب بانخفاض الطلب على الرحلات بين البلدين، إضافة إلى تراجع قيمة الوون مقابل الدولار. وتراجعت أسهم «آسيانا» بنسبة 3,38 بالمئة بعد ظهر الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق