مرويات قومية

جوزف رزق الله 
 سيرة مناضل قومي

في حلقات «سيرتي ومسيرتي»، وفي اكثر من نبذة، اتيتُ على ذكر الرفيق المميّز جوزف رزق الله، الذي عرف الحزب منذ انتمائه، وعياً عقائدياً، والتزاماً نضالياً استحق عليه ان يسميه المجلس الاعلى: شهيداً للحزب .

الرفيق جوزف رزق الله، بما كان عليه طيلة حياته الحزبية، من اداء مميّز يستحق ان يكتب عنه الكثير. لعل الكتاب، الموسوعة الذي أعدّه الامين الصحافي والكاتب والباحث احمد اصفهاني والرفيق الصديق ناصيف جوزف رزق الله. يشكل باكورة كتابات يستحقها الرفيق جوزف رزق الله، كما غيره من شهداء ومناضلي الحزب، واني اذ اسجل تقديري الكبير للعمل الرائع الذي قام به الامين احمد والرفيق ناصيف، ادعو الكثيرين من امناء ورفقاء الى ان يحذوا حذوهما، فيحفظوا تاريخنا، للتاريخ، بإصدار الكتب والكتيبات عن احداث ومرويات حزبية، وعن رفقاء شهداء ومناضلين، فتبقى هذه كلها في تاريخنا، فلا تغيب كما غابت معلومات ثمينة كثيرة.

من الكتاب الموسوعي سأنشر لاحقاً ابرز ما جاء في الصادرة التي كان وجهها الرفيق جوزف بتاريخ 25/01/1956  الى عمدة الثقافة وفيها، الى سيرته منذ العام 1935  الكثير من المعلومات المفيدة لتاريخ الحزب.

* * *

تـوضيـح

معظم اسماء الرفقاء الذين تحدث عنهم الرفيق الشهيد جوزف رزق الله، كنت اوردت عنهم في حلقات «سيرتي ومسيرتي»، ونشرت نبذات تعريفية عن العديدين منهم. لمن يرغب في الاطلاع على اي من تلك النبذات، الدخول الى قسم «من تاريخنا» على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info،  او الاتصال بلجنة تاريخ الحزب.وفي هذه السيرة ايضاً اوردتُ في أكثر من مكان عن لقائي الاول بالرفيق جوزف، ثم عملي برئاسته في مفوضية لبنان. سأنشر في مناسبة لاحقة مروياتي مع الرفيق المناضل والشهيد جوزف رزق الله .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق