الوطن

حمّود: إيران سجلت هدفاً في مرمى أميركا والردّ لم ينته

رأى رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمّود في الموقف السياسي الأسبوعي، أن «إيران قد سجّلت هدفا في المرمى الأميركي وانتصرت في جولة مميّزة»، مشيراً إلى «الحجم الهائل من الناس الذين احتشدوا للتشييع في إيران وفي العراق، ودقة الهدف بحيث استطاعت الصواريخ أن تتجاوز الرادارات وأجهزة الرصد والباتريوت وغيرها، ما فاجأ المراقبين الأميركيين».

ولفت إلى أنه «ثبت للمراقبين أنّ هدف الضربة الإيرانية لم يكن الجنود الأميركيين، بقدر ما كان المكان نفسه، لأنه يشكّل غرفة العمليات الرئيسية للقواعد الأميركية كافة في المنطقة بأسرها، وهو مجهز بآلات متطورة ليست موجودة في أي قاعدة أميركية أخرى».

وقال «هنالك غضب على ترامب وتشكيك دائم في صوابية قراره باغتيال القائدين البطلين (اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس). كما أنّ أوروبا والعالم دانوا(الرئيس الأميركي دونالد) ترامب وهذا الاغتيال المستنكر، وباشرت كل تلك الدول اتصالاتها محاوِلةً لجم رد الفعل الإيراني، وإنه لشيء مهمّ جداً أن تكون هذه الدول بل العالم بأسره تقريباً إلى جانب إيران ضدّ العدوان الأميركي حتى لو كان موقفاً كلامياً موقتاً فقط».وأكد أنّ “الردّ لم ينته بعد، والقرار الذي اتخذ بشكل قاطع هو أن تخرج أميركا من منطقة غرب آسيا، وستتخذ استعدادات لهذا القرار التاريخي الذي سنراه، على مراحل متلاحقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق