أولى

المقت يحيّي «البناء» في اتصال برئيس التحرير: الأسد رمز الوفاء والجيش السوري رمز البطولة ملتزمون بقضية الأسرى ووحدة سورية وستبقى فلسطين البوصلة… ونصرالله رمز الكرامة

 

توجّه الأسير المحرّر صدقي المقت من الجولان عبر اتصال هاتفي برئيس تحريرالبناءالنائب السابق ناصر قنديل، بالتحية لـالبناءوكل الإعلام الوطني والقومي والمقاوم، منوهاً بما قدّمته البناء عبر وقفتها مع الجولان وسورية وفلسطين وبدعمها لقضية الأسرى في سجون الاحتلال، وتقديم صفحاتها منبراً لنقل معاناتهم ونقل رسائل التزامهم المبدئي بقضايا أمتهم وشعوبهم وفي طليعتها قضية قلسطين.

وأكد عميد الأسرى الذي يحتفل بعودته حراً من دون قيد أو شرط مع أهله في الجولان المحتل، بعدما فرض شروطه على سجّانيه وعاد إلى صفوف أهله مناضلاً لحرية الجولان من الاحتلال، أن التزامه بقضية الجولان وحريته لا ينفصل عن التزامه بقضية صمود سورية ووحدة ترابها وسيادتها الوطنية، وعما ينجزه الجيش السوري من بطولات أسطورية جعلته الجيش الأول في العالم بما حقق من انتصارات على حلف الإرهاب والاحتلال والهيمنة الذي تقوده واشنطن وانضوت فيه كل قوى العدوان والرجعية والاستعمار.

وأضاف أن هذه المعركة التي يخوضها السوريون هي جزء من معركة الحرية لفلسطين التي ستبقى القبلة والبوصلة، تحت قيادة الرئيس بشار الأسد الذي وصفه بالقائد التاريخي ورمز البطولة والشجاعة والحكمة والوطنية والوفاء، وقيادة قائد المقاومة السيد حسن نصرالله الذي وصفه بالمؤتمن على الكرامة والقائد الذي أعاد الأمل للأمة باسترداد أرضها وصون كرامتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق