الوطن

 

زار رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان على رأس وفد، سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت، لتقديم التعازي بقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني ورفاقه، وكان في استقباله السفير الإيراني محمد جلال فيروزنيا.

ضمّ الوفد: وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال صالح الغريب، الأمين العام للحزب وليد بركات، عضوا المجلس السياسي الدكتور نزار زاكي وبلال العريضي، ومدير مكتب أرسلان أكرم مشرفيّة.

بعد اللقاء، قال أرسلان «نتقدّم بالتعازي من الأمة جميعاً ومن محور المقاومة باستشهاد القائد سليماني في هذا الظرف العصيب الذي تمرّ فيه المنطقة والعالم، كما نستنكر هذا التصرف الأرعن الذي أدّى إلى هذا الموضوع».

وتابع «نحن على ثقة ويقين، أن ما حصل سيكون نقطة انطلاق قوية، في اتجاه انتصار محور المقاومة في كلّ المنطقة، خصوصاً أن مسيرتنا حق ومقاومتنا حق».

وأضاف «على الآخرين أن يعوا خطورة الوضع وخطورة الإستمرار بالتعاطي بهذه الطريقة في منطقة حساسة جداً ولها تأثيرها المباشر على مجرى الأمور في العالم، ما يتطلب مزيداً من الوعي ويتطلب حساً أكبر بالمسؤولية».

وتمنّى على دول الخليج «تدارك أهمية ما حصل وفتح صفحة جديدة في المنطقة مع إيران لما فيه خير أبناء هذه المنطقة وسلامتها والأحرار في هذه المنطقة، ما يشكل استقلالاً تاماً ومنجزاً في العراق، وما شكل استقلال سورية وكلّ قضايانا في المنطقة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق