عربيات ودوليات

تحديد مصدر فيروس «كورونا» والإصابات تتعدّى الألفين والفيروس يصل إلى كندا

أعلنت الصين، أمس، ارتفاع عدد الوفيات إلى 56 شخصاً والإصابات إلى 1975 شخصاً جراء فيروس «كورونا» الجديد.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان: «بحلول منتصف ليل 25 يناير تمّ تسجيل 1975 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في 30 منطقة بجميع أنحاء البلاد، من بينها 324 حالة خطيرة، ووفاة 56 شخصاً».

فيما حدّد أخصائيو الأوبئة الصينيّون المصدر الأكثر ترجيحاً لفيروس «كورونا» الجديد الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص منذ ظهوره، أواخر السنة الماضية، في مقاطعة ووهان الصينية.

وأوردت وكالة «شينخوا» الرسمية الصينية، أمس، أن الفيروس 2019-nCoV تم العثور عليه في عينات مأخوذة من سوق (هوانان) للمأكولات البحريّة، والتي تباع فيها حيوانات برية أيضاً».

وأشارت الوكالة إلى «أن 22 من أصل 585 عيّنة مأخوذة من سوق هوانان جرى العثور فيها على الحوامض النووية التابعة لفيروس كورونا الجديد، وأنّ الأخصائيين تمكنوا من فرز الفيروس من عينات البيئة، الأمر الذي يدلّ على أن الحيوانات البرية التي كانت التجارة بها جارية في السوق المذكورة، هي التي كانت مصدراً للفيروس».

وأكدت السلطات الصينية، في وقت سابق، تفشي نوع جديد وغامض من فيروس «كورونا»، منذ أواخر كانون الأول العام الماضي، أطلق عليه اسم «2019-nCoV» ويتسبّب بمرض الالتهاب الرئوي، فيما سجل في البلاد ما يزيد عن ألفي حالة للإصابة بينها 57 وفاة.

ويواصل فيروس كورونا المستجدّ، انتشاره في بقاع مختلفة من العالم، بعدما خرج من مدينة ووهان الصينية، ووصل إلى آسيا وأوروبا والولايات المتحدة وأستراليا.

وأعلنت دول عدة تسجيل حالات إصابة فيها آخرها كندا التي أعلنت أن سلطات الصحة العامة في تورونتو تلقت إخطاراً بأول حالة إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا» في أحد السكان الذي عاد في الآونة الأخيرة من مدينة ووهان الصينية. وقالت سلطات الصحة العامة في بيان إن «هذا الشخص في حالة مستقرة ويعالج في المستشفى»​​​.

من جهتها حذرت بريطانيا أول أمس، رعاياها من السفر إلى إقليم هوبي الصيني بسبب تفشي الفيروس هناك.

كما أعلنت الولايات المتحدة، أمس، أنها ستقوم بعملية إجلاء لأفراد من القنصلية الأميركية في «ووهان» الصينية.

وأضاف البيان أن «الأفراد المعرّضين لمخاطر أكبر لفيروس كورونا سيحصلون على الأولوية».

أكدت السلطات اليابانية، أمس، تسجيل رابع حالة إصابة بفيروس كورونا.

وأفادت وزارة الصحة اليابانية، بأن «الحالة المؤكدة سجلت لدى مواطن مقيم في مدينة ووهان الصينية ويبلغ من العمر 40 سنة، وقد وصل إلى اليابان في 22 كانون الثاني الحالي».

وأضافت أن «المصاب بالفيروس أدخل إلى مستشفى في مقاطعة آيتشي، وسط البلاد، حيث تجري متابعة حالته الصحية».

وكان رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، قد قال إن سلطات بلاده ستقوم بإجلاء المواطنين اليابانيين من مدينة ووهان الصينية، إذا ما أبدوا رغبتهم في مغادرة المدينة.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها «مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضاً يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة».

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى الحمى والسعال وضيق التنفس، وفي الحالات الأكثر شدّة، يمكن أن تسبّب العدوى الالتهاب الرئويّ والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي، وحتى الموت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق