اقتصاد

سفينة التنقيب عن النفط ستبدأ عملها في البلوك رقم 4 والأعمال ستستغرق بين 55 و60 يوماً

أما ووصلت سفينة التنقيب عن النفط الى الشاطئ اللبناني حيث ستبدأ عملها خلال 48 ساعة من يوم أمس في البلوك رقم 4، على امل أن تحمل بحسب رئيس الجمهورية نتائج إيجابية، فقد أعلنت شركة «توتال» الفرنسية أن «سفينة الحفر Tungsten Explorer وصلت إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة في لبنان للقيام بعمليات الحفر لأول بئر استكشافية في البلوك رقم 4 الواقع قبالة الشاطئ اللبناني على بعد حوالى 30 كيلومتراً من بيروت».

وأشارت توتال في بيان، الى أنه «سيتم حفر البئر الاستكشافية على عمق 1500 متر من سطح البحر، كما يهدف حفر البئر الى استكشاف مكامن تقع على عمق يتخطى 2500 متر تحت قعر البحر. ويقدّر أن تستمر أعمال الحفر لمدة شهرين وبعدها ستغادر سفينة الحفر لبنان». تجدر الإشارة إلى أنه في شباط 2018 كان الإئتلاف العالمي المؤلف من «توتال» بصفتها المشغل (40%) وشركة «ENI» (40%وشركة  «Novatek» (20%)، قد وقع مع الدولة اللبنانية اتفاقية التنقيب والإنتاج في البلوك رقم 4 في المياه الإقليمية اللبنانية. وفي هذا الإطار، قال المدير العام لشركة «توتال إي &  بي لبنان» ريكاردو داريه: «يسر الشركة أن تبدأ بعملية الاستكشاف في البلوك رقم 4 وهي عملية حفر أول بئر استكشافية على أعماق كبيرة (Deepwaterفي لبنان».

وأكد رئيس هيئة إدارة قطاع البترول وليد نصر في حديث الى «الوكالة الوطنية للاعلام»، أن «عملية الحفر التي ستباشر بها الباخرة Tungsten Explorer ستستغرق بين 55 و 60 يوماً في المياه على عمق 1500 متر، حيث يصل عمق البئر الى حوالى 4100 متر عن سطح البحر».

وعن الخطوة التي ستلي عملية الحفر، قال: «يستغرق تحليل نتائج الحفر حوالى الشهرين، ووفق النتيجة هناك احتمالان: إما بئر جافة أي لا غاز فيها ولا نفط، وإما كميات من هاتين المادتين، وعندها قد تحتاج توتال الى حفر آبار إضافية للتمكن من تحديد الكميات ولمعرفة إذا كانت تجارية أم لا».

وأكد أنه «في هاتين الحالين، تعتبر هذه العملية مهمة وإيجابية بالنسبة للبنان»، وقال: «حتى لو تبين أن البئر جافة، فإن المعلومات الجيولوجية التي سنتوصل إليها هي على قدر كبير من الأهمية لجهة دراسة طبيعة قاع البحر في لبنان بما يختص بالبترول، ومن أجل التخطيط بطريقة أفضل لحفر آبار إضافية مستقبلاً».

أضاف: «إذا تبين توافر كميات تجارية عندها سندخل في مرحلة التحضيرات والتخطيط لمرحلة الإنتاج التي تستوجب حفر آبار إضافية وبناء البنى التحتية اللازمة لبدء عملية الاستخراج».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق