أولى

موسكو تعرض وساطتها على مصر 
وإثيوبيا لحلّ أزمة سد النهضة

علقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا، مشيرة إلى أنه تم بحثها خلال قمةروسياإفريقيافي مدينة سوتشي.

وأشارت زاخاروفا خلال مؤتمر صحافي إلى أن موسكو عرضت التوسّط لحل الأزمة بين الطرفين خلال القمة، وأن روسيا تربطها علاقات وثيقة مع القاهرة وأديس أبابا.

وتابعت: “نحن مع أطراف الأزمة لإيجاد حل وسط يرضي الطرفين، ويكون على مبدأ المساواة ووفقاً للقوانين والأعراف الدولية”.

جدير بالذكر أن مصر تعترض على السد الإثيوبي الذي يبنى منذ عام 2011 على النيل الأزرق، الفرع الرئيسي لنهر النيل بكلفة 6 مليارات دولار، ويثير مخاوف مصر من جهة التأثير على حجم إمدادها بمياه النهر.

وكان رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، قد قال إن مصر دخلت دائرة الفقر المائي، مشيراً إلى أن حصة البلاد من مياه النيل غير كافية بكل المقاييس.

وأضاف عبد العال، خلال الجلسة العامة: “لدينا ثقة في القيادة السياسية بأنها ستحافظ على حقوق مصر في مياه النيل، التي لا يمكن التفريط فيها على الإطلاق، هذه مسألة حياة أو موت.. مسألة وجود، والقيادة السياسية الوطنية حاضرة أمامها دائماً حقوق مصر والمصريين وتدافع عنها بكل كفاءة في الداخل والخارج”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق