أولى

موقف كردستان المعلن هو تعميق العلاقات مع العراق ولا نيّة للانفصال

 

 

 

قال الفريق جبار ياور، أمين عام وزارة البيشمركة في كردستان، إن «حكومة الإقليم والرئاسة تعملان على توطيد العلاقة مع الحكومة الاتحادية رغم الخلافات». وأكد ياور حسب التصريحات الرسمية لرئاسة وحكومة الإقليم، «هم يؤكدون على تحسين العلاقات مع الحكومة الفيدرالية، وليست هناك نية ولم أسمعها للعودة مرة أخرى للاستفتاء».

وأشار أمين عام وزارة البيشمركة، إلى أن «هناك خلافات حول رئيس الوزراء الجديد عدنان الزرفي من جانب الكتل السياسية والشارع، وأتوقع أن يقابل صعوبات في تشكيل الحكومة».

وتابع ياور، «منذ أن تمّ تكليفه من جانب الرئيس برهم صالح وحتى اليوم لم نر أي جديد في ما يتعلق بالمشاورات أو اختيار الوزراء».

واندلعت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في العاصمة العراقية بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، منذ مطلع تشرين الأول الماضي، في أكبر ثورة شعبية يشهدها العراق منذ الاجتياح الأميركي عام 2003. ويرفض المتظاهرون العراقيون، التخلي عن ساحات الاحتجاج التي نصبوا فيها سرادقات عديدة للمبيت على مدار 24 ساعة يومياً وفي ظل التحذيرات من انتشار مرض كورونا بينهم، لحين تلبية المطالب كاملة، بمحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وسراق المال العام، وتعيين رئيس حكومة جديد من خارج الأحزاب، والعملية السياسية برمّتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق