اقتصاد

قوى الأمن تقمع المخالفات ومحاضر الضبط بلغت 1306 والجيش: المعركة قاسية.. مترس ببيتك!

فيما بدأت القوى الأمنية أمس، تنفيذ قرار وزير الداخلية تحديد جدول سير السيارات والمركبات على الطرقات بإقامة حواجز أمنية على الطرقات؛ نشر الجيش اللبناني عبر «تويتر» فيديو تحت عنوان «مترس ببيتك»، عن محاربة الكورونا بالارادة والانضباط .

ولفت الى ان العدو توغل و»نحن استنفرنا» واحتلّ مدننا وضيعنا وشوارعنا وتوغل داخل كل بيت، مشيراً الى انه عدو لا يميّز بين كبير وصغير وبين لون ودين. وشدد الجيش على ان «المعركة قاسية ولكن جميعنا سوف ندافع فلنتسلّح بالارادة والانضباط لنربح المعركة على الكورونا».

وبلغ مجموع محاضر مخالفات قرار التعبئة العامة يوم أمس لغاية الساعة الخامسة إلا ربعًا مساء 1306 محاضر، كما اعلنت قوى الأمن الداخلي عبر «تويتر».  وأقامت قوى الأمن حاجزاً في نهر الكلبالذوق لوقف جميع السيارات ومنعها من التوجه إلى الشمال.

وشكّلت خطوة ركن سيارات وآليات تابعة لقوى الأمن في وسط الطريق واقفلوها بطريقة مُفاجئة صدمة للمواطنين الذين كانوا يسلكون أوتوستراد زوق مصبح بعد نفق نهر الكلب، وعملوا على تحرير محاضر ضبط بحقّ كل المخالفين لقرار وزارة الداخلية الاخير حول اللوحات، وعُلم ان قيمة الضبط بلغت 50 ألف ليرة.

وجال قائد سرية طرابلس في قوى الأمن الداخلي العقيد عبد الناصر غمراوي، على حواجز قوى الأمن المنتشرة في مختلف الأحياء والشوارع والساحات الرئيسية في المدينة، وتابع عملها لجهة تطبيق قرار وزير الداخلية المتعلق بمنع سير الآليات التي تنتهي لوحاتها برقم مزدوج، وتطبيق قرار مجلس الوزراء بالتعبئة العامة.

وبدت حركة السير خفيفة في المدينة، بالإضافة إلى إلتزام كبير بالإقفال، لا سيما وأن ثمة دوريات لقوى الأمن تجول في أحياء المدينة وتنظم محاضر ضبط في حق المخالفين لقرار التعبئة العامة.

وفي عكار، أقامت سرية درك عكار حواجز عدة على عدد من الطرق الرئيسية الاساسية في العبدة وحلبا والقبيات، وسطرت العديد من محاضر الضبط في حق المخالفين للقرار.

وفي راشيا، بدت حركة المرور في منطقتي راشيا والبقاع الغربي خجولة. واقامت قوى الامن الداخلي حواجز على الطرق العامة، مع التدقيق بالسيارات المسموح لها بالتجول وتسطير محاضر ضبط في حق المخالفين.

وفي صيدا، التزم المواطنون بقرار وزير الداخلية، ونفّذت عناصر قوى الامن الداخلي حواجز ونقاط تفتيش متنقلة عند مداخل المدينة العامة والبحرية والفرعية لملاحقة السيارات المخالفة وتسطير محاضر بحقها.

وفي كسروان، أقامت قوة من سرية قوى الامن الداخلي في جونية حاجزاً على المسلك الشرقي لأوتوستراد ذوق مصبح للتدقيق في أرقام لوحات السيارات والمركبات المسموح لها بالسير.

وسجّلت حركة سير شبه طبيعية على طول أوتوستراد كسروانالفتوح منذ الصباح الباكر.

وشهد أوتوستراد المتن الساحلي الممتد من الضبيه إلى الدورة حركة سير ناشطة، فيما كانت الحركة خفيفة في القرى والبلدات الداخلية. وأقامت مفرزة سير الجديدة حواجز متنقلة للتدقيق بلوحات السيارات وتسطير محاضر ضبط في حق المخالفين لقرار وزير الداخلية.

وفي الكورة، نفذت سرية درك أميون حواجز سيارة ودوريات على الأوتوستراد وطرق قضاء الكورة، للتدقيق في أرقام لوحات السيارات والمركبات المسموح لها بالسير، ما انعكس حركة سير خجولة على مختلف طرق القضاء، ما خلا تجاوزات بعض السائقين الذين سطر محضر ضبط في حقهم.

وفي جبيل، أقامت قوى الأمن الداخلي حواجز ثابتة وطيارة في شارع العقيد نجيب الخوري في بلدة عمشيت، وذلك تطبيقا لقرار السير.

كما أغلقت المديرية العامة لأمن الدولة في عمشيت، محال ومؤسسات تجارية خالفت قرار التعبئة العامة.

وواصلت عناصر من المديرية العامة لأمن الدولة من مكتب مرجعيون حاصبيا، اقامة الحواجز عند مداخل البلدات في الخيام، برج الملوكالقليعة، حولا وميس الجبل، تنفيذا لقرار مجلس الوزراء ووزير الداخلية بتنظيم حركة السير حسب رقم لوحات السيارات، ولتنبيه المواطنين من ناحية عدد الركاب المسموح به في السيارة الواحدة.

كما قامت بدوريات على المحال الغذائية والسوبرماركت للتأكد من التقيد بالإرشادات التي اعطيت للحد من انتشار فيروس «كورونا».والتزمت المحال والمؤسسات التجارية في منطقة البقاع الشمالي قرار التعبئة العامة، فيما تجمّع عشرات المواطنين أمام أحد المصارف في اللبوة بانتظار القبض من صناديق الدفع.

وعند مدخل الهرمل، أقامت قوى الأمن الداخلي حاجزاً للتدقيق بأرقام السيارات، وسطرت محاضر في حق المخالفين.

ولوحظ عدم التزام عشرات السيارات بقرار وزارة الداخلية على الطريق الدولية من بعلبك الى الحدود السورية.

من جهة ثانية، واصلت فرق المتطوعين فحص حرارة القادمين عند مداخل الهرمل والقاع. وجال قائمقام الهرمل في أسواق ومحال الهرمل، وتمنى ضبط الاسعار وعدم استغلال الظروف، والتقى فاعليات بلدية واختيارية وطلب العمل على تنفيذ التعليمات والتزام المنازل وعدم التجول إلا للضرورة.

كما التقى رئيس بلدية القصر محمد زعيتر، مؤكدا إقفال كل المعابر غير الشرعية بالتعاون مع الجيش، حيث جالت دوريات راجلة ومؤللة في الهرمل والقرى الحدودية.

وأقام عناصر من فصيلة شحيم في قوى الأمن الداخلي، حواجز عدة على مفارق البلدات في منطقة اقليم الخروب وفي هذا المجال، اقام عناصر من الفصيلة، حاجزاً على مفرق بلدات دارياعانوتشحيم، وعلى الطريق العام لاقليم الخروب عند مفرق مستشفى سبلين الحكومي وعلى مفرق بلدات الزعرورية وحصروت وعانوت وفي وسط بلدة شحيم، وتم خلالها تسطير محاضر ضبط بالسيارات المخالفة، والتي تنتهي لوحاتها بأرقام مزدوجة.

وأقامت فصيلتا حاصبيا وشبعا في قوى الامن الداخلي حواجز عدة على عدد من الطرق الرئيسية الاساسية لقمع المخالفات في منطقة حاصبيا والعرقوب، مع الإشارة إلى أن حركة السير كانت خجولة على الطرق.

وفي النبطية، نظّمت عناصر من قوى الامن الداخلي وأمن الدولة حواجز عند مداخل مدينة النبطية بهدف تطبيق قرار وزارة الداخلية. ولوحظ أن حركة مرور السيارات عند دوار كفررمان وباتجاه النبطية وعلى طرق البلدات كانت طبيعية جداً ولافتة، وأعطي تخصيص الارقام مبررا للمواطنين للخروج من منازلهم، وتواجد أكثر من شخص في السيارة الواحدة دون أي وقاية سواء عبر الكمامات او القفازات.

وعمد عناصر قوى الامن إلى تسطير محاضر ضبط في حق المخالفين.

وأقامت القوى الامنية حواجز ثابتة ومتنقلة في صور ومنطقتها، وقد سطر عناصر القوى الامن محاضر ضبط بحق السيارات المخالفة للقرار المتعلق بأرقام اللوحات المسموح لها بالسير اليوم، وتشددوا بالطلب من السائقين والركاب وضع الكمامات وحزام الأمان تطبيقا لأحكام قانون السير.

ونفذت قوى الامن الداخلي سلسلة اجراءات أمنية في الشوف، في إطار التعبئة العامة وتنفيذا لقرار وزارة الداخلية والبلديات تنظيم حركة السير للوقاية من فيروس كورونا، وحفاظا على السلامة العامة. كما أقامت حواجز في نقاط ثابتة ومتحركة عدة وعلى مفارق البلدات، عملت على التدقيق في اوراق العابرين، وسطرت محاضر ضبط بالمخالفين.

واقفلت عناصر من المديرية العامة لأمن الدولة في جبيل محال تجارية في بلدة نهر إبراهيم، لمخالفتها قرار التعبئة العامة.

في المقابل، نفّذ سائقو السيارات العمومية اعتصاما احتجاجيا في ساحة التل في طرابلس، طالبوا خلاله وزير الداخلية بإعادة النظر بقرار سير الآليات.

وحذّر نقيب السواقين في الشمال شادي السيد من «مغبة الاستمرار في سياسة تجاهل مأساة السائقين»، وقال «حتى الآن لم تعالج الحكومة مشكلة سائقي الميكروباص والباصات المتوسطة ويقولون لسائق الأجرة إنه يجب أن يقل راكبين اثنين في حين أنه بخمسة ركاب لا يحصل قوت عياله».

وفي السياق، تمنّت بلديتا القليعة وبرج الملوك في بيان من أهل أي مغترب عائد الى اي من البلدتين، إبلاغ البلدية المعنية عن تاريخ الوصول، والمكان الذي سيعتمده كحجر منزلي لمدة 14 يوما، مهما كانت نتيجة فحص الـPCR، كما تمنّت عليهم الالتزام بالإرشادات الوقائية كافة، كمنع الاختلاط معه لدى وصوله وطيلة فترة الحجر، وذلك حفاظا على صحة الجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق