أولى

البابا فرنسيس يدعو لإنهاء العقوبات الأميركيّة على إيران

وجّه البابا فرنسیس دعوة إلی الولایات المتحدة الأميركية لـ «إنهاء العقوبات علی إیران»، وذلك تلبیة لطلب رجل الدین الإیراني السيد د. محقق داماد.

ووجّه البابا فرنسیس رسالة موقعة بید رئیس وزراء الفاتيكان الكاردينال بیترو بارولین أكد فیها أنّ مكتبه تحدث هاتفیاً الی مندوبة الولایات المتحدة الدائمة لدى منظمة الأمم المتحدة حیال العقوبات الأميركية.

وجاءت الرسالة رداً علی رسالة مسبقة وجهها رئیس قسم الدراسات الإسلامیة في أكاديمية العلوم في ایران السید مصطفی محقق داماد إلی البابا في 15 آذار الماضي.

وعبّر داماد في رسالته عن «قلق إیران حكومة وشعباً إزاء العقوبات الأميركية واستمرارها في ظلّ تفشي فیروس كورونا في البلد».

ووجّه البابا فرنسیس رسالة إلی السید مصطفی محقق داماد عبّر فیها عن تضامنه الروحاني مع الشعب الإیراني وجمیع الشعوب التي تعاني من انتشار فیروس كورونا علی مستوی العالم.

وأضاف انّ «البشریة أجمع تنتمي الی الأسرة الإنسانیة وعلینا جمیعاً اجتناب الكراهية والتصارع والعیش معاً متآخین في بیت مشترك في الكرة الأرضیة».

وجاء في الرسالة التي وجهها البابا الی السید محقق داماد: «قد وجهت رسالة في الـ 15 من آذار الماضي عبرت فیها عن الوضح الحرج الذي یمر به بلدكم بعد تفشي فیروس كورونا وطلبت العمل علی رفع العقوبات الأميركية».

وأضاف رئیس وزراء الفاتيكان: «تلبیة لدعوتكم طلب مني البابا فرنسیس الإعلان عن تضامنه مع الشعب الإیراني في هذا الظرف الصعب والألیم»، مشيراً إلى أنّ «البابا یدعو الله سبحانه وتعالی لرفع هذا البلاء عن شعوب العالم».

وأردف رئیس وزراء الفاتيكان قائلاً: «إنّ مكتب البابا فرنسیس اتصل بمندوبة الولایات المتحدة الدائم لدی الأمم المتحدة السفیرة كيلي كرافت» (Kelly Craft) وعبّر عن قلق الشعب الإیراني من استمرار العقوبات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق