أولى

بيونغ يانغ قد تنهي المحادثات مع واشنطن نهاية الشهر

صرّح مركز بحوث كوري شمالي، أن «بيونغ يانغ قد تعلن انتهاء المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة الأميركية في وقت لاحق من هذا الشهر».

وحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبيةيونهاب، فإن المركز أكد: “يبدو أن مؤتمر حزب العمال هو اجتماع طارئ مرتبط بموعد نهاية المفاوضات، والذي حدده الزعيم كيم جونغ أون بنهاية العام الحالي، وأضاف: “لم يتم تحديد موعد نهائي ولكن قيل إن الاجتماع سيعقد في وقت لاحق من هذا الشهر، ما يشير لتوقع تغيير في موقف الولايات المتحدة الأميركية ولكن مع تأمين سبب لاتخاذ نهج جديد في حال لم يحدث ذلك”.

وتحثّ كوريا الشمالية واشنطن على إظهار بعض المرونة قبل نهاية العام، محذرة، أنه «في حال لم يحدث هذا، ستتخلى عن المفاوضات مع الولايات المتحدة وتتخذ نهجاً جديداً».

وصرّح الباحث في المعهد الاستراتيجي للأمن القومي، تشوي يونغ هوان، قائلاً: «لا نعرف ماذا سيفعل بيغين عندما يأتي، ولكن إذا جاءت تشوي لقرية بانمونغوم لمقابلته، قد تصبح هذه علامة إيجابية»، وأضاف: «من الممكن أن يرتبا لقاءً للعام المقبل وتجاوز الموعد النهائي بدون استفزازات كبيرة».

وأضاف باحث أول في المركز البحثي،لي سوهيونغ، أنهناك احتمالية للقاء الجانبين الأسبوع المقبل، ولكن من المتأخر جداً أن نتوقع تغييراً في الموقف العام”.

وقاللي سو هسونغ” “لا أعرف بأي هدف ينويبيغينالمجيء ومحاولة مقابلة المسؤولين الشماليين، ولكن في حال رفضت كوريا الشمالية حتى هذه الإشارة، سيكون عليها تحمل مسؤولية (فشل مفاوضات هذا العام) أمام المجتمع الدولي، مضيفاًحتى إذا اجتمع الطرفان، فسيكون من الصعب توقع نقطة تحول في العلاقات الأميركيةالكورية الشمالية”.

وقد توقفت المحادثات النووية منذ انهيار القمة الأخيرة التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغأون في شباط الماضي بعد أن فشل الطرفان في الوصول لاتفاق حول خطوات نزع السلاح النووي الشمالي في مقابل الحصول على تخفيف العقوبات وغيرها من التنازلات من الجانب الأميركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق