أولى

صندوق النقد: الاقتصاد الأردنيّ يتعافى أسرع من اقتصاديات دول أخرى

توقع رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للأردن كريستوفر جارفس أن يستعيد الاقتصاد الأردني وتيرة نموه بشكل أسرع من دول أخرى، نتيجة الإجراءات الصحية والاقتصادية التي اتخذتها الحكومة للحدّ من تبعات أزمة كورونا.

وأكد جارفس خلال مقابلة مشتركة مع وزير المالية الدكتور محمد العسعس، أدارها مدير عام الزميل فايق الحجازين، أن برنامج التمويل الجديد مع الأردن بنهجه الإصلاحيّ سيحفز مؤسسات التمويل الدولية والمانحين على تقديم تمويلات بشروط مخفضة للأردن، موضحاً أن نقاط قوة هذا البرنامج وحسن تنفيذ الحكومة له ستكون واضحة على الاقتصاد الاردني خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأشار الوزير العسعس خلال الحوار إلى أن الأردن سيواصل الوفاء بالتزاماته المتعلقة بالديون المحلية والخارجية بالرغم من تداعيات أزمة «كوفيد 19» على المستويين الوطني والعالمي.

وأضاف أن وفاء الحكومة بالتزاماتها يبعث برسالة إيجابية للمستثمرين حول قدرة الاقتصاد الأردني على تحمل تبعات أزمة كورونا ومن ثم الاتجاه نحو النمو الاقتصادي.

وبيّنَ الوزير أن المهم ألا يقتصر التركيز على معالجة آثار الأزمة على المدى القصير وحسب، بل ينبغي التفكير في كيفية حشد الزخم المطلوب لتحقيق النمو بعد نهاية هذه الأزمة، مؤكداً أن وزارة المالية أعادت ترتيب أولوياتها بحيث ينصب التركيز الآن على تلبية الاحتياجات العاجلة للمملكة حالياً، وعدم زيادة النفقات عما هو مقرر في موازنة 2020.

وشدد على أن الحكومة منفتحة على أي مقترحات يمكن تنفيذها ويمكنها مساعدة القطاع الخاص، مشيراً إلى أن هنالك تشاوراً وتواصلاً دائماً مع ممثلي القطاع الخاص لتلبية احتياجاتهم والخروج من هذه الأزمة بأقل التكاليف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق