الوطن

الخليل: ليشمل موقف دياب الحازم كل المسؤولين في الحكومات السابقة

 أكد النائب أنور الخليل «ضرورة أن يشمل الموقف الحازم والمشكور الذي اتخذه رئيس الحكومة حسان دياب في موضوع انهيار الأوضاع الاقتصادية والمالية والنقدية، جميع من كان مسؤولاً خلال الحكومات السابقة حتى وصلنا إلى هذا الوضع المتردي، لا أن ترمى جميع التهم بوجه حاكم مصرف لبنان إذ أن هذا الموقف فيه شيء من إنعدام الدقة والعدالة. وأنا هنا لا أبرّر الحاكم من أخطاء ارتكبها في عمله».

وقال الخليل خلال تفقده مركز الحجر الصحي في حاصبيا «أن حصر مسؤولية الإنهيار الاقتصادي والمالي بالحاكم من شأنها رفع المسؤولية عن غيره من أهل السلطة ومنها الشغور الرئاسي لمدة سنتين ونصف، وكذلك غضّ النظر عن أداء الفريق الذي يمسك بملف الكهرباء منذ عشر سنوات والذي شكل 52% من مجموع دين الدولة، وتقصير الحكومات المتعاقبة، وهدر الوزارات، وحشو أعداد هائلة من الموظفين في إدارات الدولة لتنفيعهم ليس إلاّ».

وكرّر أنه «رغم حرصي على مصارحة اللبنانيين والشفافية الكاملة عن حقيقة الأوضاع في لبنان، لكنني أتمنى لو أن معالجة الأمور تتم بعيداً عن التراشق الإعلامي الذي من شأنه أن يزيد مناخ الهلع عند الناس، ويخلق تساؤلات تتصل بعدم الثقة في كل ما له علاقة بالدولة وعملها بعيداً عن إعطائهم إجابات شافية وحلولاً حقيقية».

واعتبر أن «الردود التي حصلت بناء على ما قلته بالامس غير مقبولة لأن الكل يعرف احترامي الشخصي لدولة الرئيس حسان دياب»، متمنياً على متداولي الأخبار «توخي الدقة لأن الهدف من اجتزاء الحقيقة افتعال بلبلة سياسية لا مبرر لها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق