أولىكتاب بناء

الصديق الصدوق…

 

} الشيخ راجح عبد الخالق

آلمنا وأزعجنا ما سمعناه وقرأناه ورأيناه، وبشكل خاصة الفيديو المتداول لسعادة المحافظ الصديق القاضي النزيه محمد مكاوي، والتشويه المتعمّد من بعض المفتنين وضعفاء النفوس المتخصّصين بنبش القبور وبثّ الأحقاد والذين تعمّدوا إعادة نشر فيديو قديم ممجوج ومعروف القصد من إعادة بثه.

يهمّنا أن نوضح أنّ قامة وطنية نظيفة الكفّ، متخرّجة من السلك القضائيّ ومشهود لها بحسن السيرة والسمعة والسلوك القويم هي أعلى وأعتى وأقوى من أن تهزّها أقلام مأجورة وغايات نفعيّة فاسدة. ونترك للمولى عزّ وجلّ أن يحاسبهم ونؤكّد تمسّكنا والتفافنا حول الحقّ وحول صاحب الكلمة الحرة النزيهة والمؤتمن على محافظة جبل لبنان، ولن نألو جهداً للتمسّك بالرجل النزيه والإنسان الصادق الشفاف الذي شرّف موقعه وكان القيمة المضافة لموقع كهذا.

ونؤكّد أنّ هذه الحملة الشعواء زادت من رصيده عند محبّيه وعارفيه. فصاحب الحق سلطان وندعو ان يردّ الله كيد الكائدين إلى نحورهم.

والله وليّ التوفيق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق