ثقافة وفنون

حفلٌ موسيقيٌ لأوركسترا «العجان الموسيقيّ»

على مسرح دار الأسد في اللاذقيّة بتقنية البثّ المباشر

} فاطمة ناصر

ضمن الاحتفالية بذكرى تأسيس معهد محمود العجان للموسيقى قدّمت أوركسترا الكلاسيك التابعة للمعهد حفلاً موسيقياً على مسرح دار الأسد للثقافة باللاذقية من دون جمهور وبتقنية البثّ المباشر ومع مراعاة الإجراءات الوقائية والتباعد المكاني.

الاحتفالية التي اعتاد محبو الموسيقى مواكبتها كل عام في مسرح دار الأسد جاءت نتيجة للظروف التي فرضها التصدّي لفيروس كورونا بعيداً عن الجمهور الذي تابعها على منصات التواصل الاجتماعي للمعهد ومديرية الثقافة.

وقدّمت الأوركسترا التي اقتصرت هذا العام على 14 طالباً من أصل ثلاثين بسبب الظروف مقطوعات موسيقية كلاسيكية وأخرى للموسيقى التصويرية للأفلام إضافة إلى الأغنية الإيطالية الشهيرة بيلا تشاو.

الأستاذ في المعهد والمشرف على الأوركسترا المايسترو محمد فرحات أشار إلى أن هذه الاحتفالية تأتي في إطار تأكيد استمرارية الحياة وأن السوريين قادرون على تجاوز كل المحن فرغم كل سنوات الحرب الطويلة والحصار الجائر لم يتوقف الفن والموسيقى والإبداع في بلدنا واستطعنا تأسيس جيل موسيقي واعد، معتبراً هذا الحفل فرصة للمحافظة على شغف الطلاب والبقاء على اتصال مع الجمهور لإظهار الجهد الكبير في التدريب الذي يقوم به كل من الأساتذة والطلاب من خلال وسائط التواصل الاجتماعي.

مديرة معهد العجان شذى محمد أشارت إلى أنه رغم تأخر الاحتفالية بذكرى التأسيس فإن المعهد حريص على تقديم حفلات موسيقية متميزة للجمهور تعيد التواصل بين طلابنا والمسرح الذي اعتادوا الوقوف عليه وتقديم الأفضل لجمهور طالما تابعهم بشغف وحب، مشيرة إلى حرص المعهد على مواكبة الطلاب ومتابعتهم المستمرة من خلال التدريبات مع أساتذتهم عبر وسائط التواصل إضافة إلى وضع خطط لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب مع بداية العام الجديد.

يضمّ المعهد الذي تأسس عام 2013 والتابع لمديرية المعاهد الموسيقية والباليه في وزارة الثقافة أكثر من 650 طالباً وأربعين مدرساً ويعلم الأطفال الموسيقى بإطار أكاديمي ووفق مناهج عالمية مع العمل على زيادة عدد الاختصاصات كالفلوت والتشيللو إضافة لآلات الإيقاعات الشرقية وآلة الكونترباص.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق