عربيات ودوليات

بيسكوف: الوقت ينفد وعلى الخارجيتين تكثيف عملهما وترامب يرغب في عقد «معاهدة نوويّة» مع روسيا

 

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس، تعليقاً على كلمات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حول «المعاهدة النووية» مع روسيا، بأن «الوقت المتبقي على سريان معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية يمر، وأن على وزيري الخارجية تكثيف عملهما».

وقال بيسكوف بهذا الصدد: «نحن نعتقد أنه يتعين على وزيري الخارجية تكثيف عملهما نظراً لحقيقة أن الوقت ينفد بالنسبة لمعاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت-3)».

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن في وقت سابق من يوم أمس، أنه يرغب في عقد «معاهدة نووية» مع روسيا.

وقال ترامب في مقابلة مع راديو فوكس في إجابة عن سؤال حول روسيا: «أرغب في معاهدة نووية، ذرة آمنة، لأن هذه هي أكبر مشكلة في العالم».

في سياق متصل أعلن عضو لجنة مجلس الشيوخ الأميركي للشؤون الدولية، بوب مينينديس، بأنه «أدرج مشروع قانون ينص على التمديد الفوري لاتفاق الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية بين روسيا والولايات المتحدة للنظر في مجلس الشيوخ الأميركي».

وكانت معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية «ستارت – 3» قد وقعت في عام 2010، ودخلت حيز التنفيذ في عام 2011، وهي لا تزال المعاهدة الوحيدة السارية حالياً للحد من الأسلحة بين روسيا والولايات المتحدة، وتنتهي صلاحيتها في شباط 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق